.
.
.
.

الجيش اليمني يتقدم بالحديدة.. والحوثي يعزز تمركزه

نشر في: آخر تحديث:

لم تمنع زيارة المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، إلى صنعاء الحوثيين من مواصلة حشدهم وتصعيدهم العسكري، وسط تقارير لوسائل إعلام يمنية تفيد رفض الحوثيين تسليم ميناء الحديدة للأمم المتحدة، حيث نقلت مصادرُ متطابقة أن ميليشيات الحوثي تعزز تحصيناتِها في الحديدة، مستغلةً توقف العمليات العسكرية.

وأظهرت صور حصلت عليها "العربية" استعدادات عسكرية كبيرة، تحسباً لاستئناف عملية تحرير مطار "الحديدة" من مليشيات الحوثي، انطلاقا من المخا وإلى المطار.

وعلى جبهة عمران، قالت مصادر ميدانية إن اللجنة الحوثية الخاصة بالتحشيد والتعبئة استدعت العسكريين المنقطعين بدعوى استلام رواتبهم ليتفاجؤوا بزجهم في جبهات القتال.

في الأثناء، أحرزت قوات الجيش الوطني، انتصارات كبيرة في مديرية حيفان، جنوب محافظة تعز وتصدت لهجوم حوثي في وادي الغيل في الوازعية.

كما سيطر الجيش مسنوداً بالتحالف على مواقع جديدة في جبهة نهم منها جبال النهود وقرية المدفون وسلسلة جبال الرباح والمواقع المجاورة لتبة صالح.