.
.
.
.

الحوثيون يخطفون المدنيين لمنعهم من الانضمام للشرعية

نشر في: آخر تحديث:

اختطفت #ميليشيات_الحوثي عشرات المواطنين المسافرين على الطريق الرئيس في محافظة #ذمار جنوب العاصمة #صنعاء واقتادتهم إلى معتقلات سرية.

واعترفت وسائل إعلام حوثية باختطاف 34 مواطناً في نقاط تفتيش تابعة للانقلابيين بذمار، في إطار حملة يقومون بها للحد من انضمام متطوعين من مناطق سيطرتهم إلى قوات الشرعية والالتحاق بمعسكراتها في مأرب.

وفي مواجهة النقص المتزايد في أعداد عناصرهم، لجأ رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين، مهدي المشاط، إلى عقد لقاءات مباشرة مع شيوخ قبليين وممارسة الضغوط عليهم لإجبارهم على تجنيد مقاتلين من أبناء القبائل وتحديداً في محافظات صنعاء وعمران وحجة والمحويت وذمار، والزج بهم في صفوف الميليشيات.

من جانبها، كشفت مصادر قبلية في صنعاء عن قيام الحوثيين بتقديم إغراءات مادية مختلفة لبعض شيوخ القبائل الذين يرضخون لضغوطها من أجل حشد مقاتلين جدد، وتمنح كل شيخ 20 مليون ريال، و10 قطع سلاح رشاشة وسيارتين مقابل ذلك.

ومن بين الشيوخ القبليين الذين التقاهم المشاط، الشيخ علي حميد جليدان أحد شيوخ قبائل حاشد، وبحثا أعمال التحشيد والتعبئة في أوساط القبائل، وتحديداً في جبهات الساحل الغربي ومحافظة صعدة.