.
.
.
.

وفاة مختطف تحت التعذيب بأحد سجون الحوثي في صنعاء

نشر في: آخر تحديث:

أكد مصدر محلي، الجمعة، وفاة أحد المختطفين متأثراً بعمليات التعذيب التي تعرض لها في سجون الحوثي بصنعاء.

وقال المصدر إن المختطف يوسف عبدالله مسعد المقبلي، أحد أبناء مديرية الرضمة شرق محافظة إب، توفي في السجن الحربي الخاضع للميليشيا الحوثية المدعومة من إيران في صنعاء.

واختطف المقبلي في نقطة بيت اليزيدي مطلع يوليو الماضي، ونقل إلى أحد سجون الحوثيين بمدينة دمت، ثم نقل إلى صنعاء وفارق الحياة نتيجة التعذيب الذي تعرض له في سجون الحوثيين.

وترفض ميليشيات الحوثيين تسليم الجثة أو السماح لأسرة المتوفى بمشاهدتها أو السماح بزيارة اثنين من أولاد عمومة المختطف المتوفى والذين لا يزالون في السجن.

يذكر أن عشرات النشطاء المدنيين قضوا تحت التعذيب في سجون تابعة للميليشيات منذ سيطرتها على صنعاء والانقلاب على السلطة قبل حوالي 4 سنوات.

وتجاهل التقرير الأخير الصادر عن لجنة الخبراء التابعة لمجلس حقوق الإنسان بشكل تام قضية التعذيب حتى الموت والتي أودت بحياة ما يزيد عن 130 محتجزاً في سجون الحوثيين بعد أن اختطفتهم الجماعة من المنازل والطرقات وأماكن أعمالهم.