.
.
.
.

المبعوث الأممي لليمن يأمل في استئناف المفاوضات بنوفمبر

نشر في: آخر تحديث:

أعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى #اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الخميس، عن أمله في استئناف المفاوضات في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

في سياق آخر، اعتبر غريفيث أن أفضل سبيل لحل الأزمة الإنسانية في البلاد هو إصلاح الاقتصاد، كاشفاً أن الحد من هبوط العملة المحلية الريال يأتي على رأس الأولويات الدولية.

وقال المبعوث إن الأمم المتحدة تناقش خطة طارئة للحد من هبوط الريال واستعادة الثقة في الاقتصاد اليمني.

وأضاف غريفيث في حديث لوكالة "رويترز": "داخل الأمم المتحدة، نتحدث عن الحاجة لمثل هذه الخطة الرئيسية.. مجموعة من الإجراءات الفورية التي تتخذ على مدى أسابيع. يمكن أن يجتمع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ووكالات الأمم المتحدة، والخليج بالطبع، وحكومة اليمن لمناقشتها".