.
.
.
.

إغاثات الحوثي المفخخة.. سكر وأرز ملغم يهرب براً وبحراً

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت صور وتسجيلات فيديو أصنافاً جديدة من الألغام ابتكرتها ميليشيات الحوثي الانقلابية، ضمن محاولاتها المستميتة لتأخير استكمال تحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي، وانتقاما من المدنيين في الأحياء التي يتم طردهم منها على وقع المعارك الجارية وخسائرهم المتوالية هناك.

وكشفت الصور والفيديوهات استبدال ميليشيات الحوثي، كميات السكر والأرز في العبوات الصغيرة (8 كلغ)، بكمية مماثلة من متفجرات الـTNT، بهدف تهريبها وإدخالها عبر ميناء الحديدة، إضافة إلى زرع عبوات ناسفة وألغام في كميات أخرى من أكياس السكر والأرز في المخازن.

وأكد مصدر عسكري يمني أن القوات الحكومية نجحت في انتزاع مئات الألغام والعبوات الناسفة من هذا النوع، والتي تستهدف المدنيين في #الحديدة خاصة في المناطق التي تم طردهم منها.

في حين أفادت وسائل إعلام محلية نقلاً عن مصادر أمنية، أن الميليشيات الحوثية تستخدم أيضاً هذه الطريقة الجديدة لتهريب الأسلحة والمتفجرات لعناصرها في مدينة الحديدة، مستغلة الوضع الإنساني السيئ الذي تسببت به في المدينة الساحلية وكافة المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأشارت إلى أن الميليشيات تقوم بتهريب الأسلحة داخل المواد الغذائية الإغاثية التي توزعها المنظمات للسكان في مدينة الحديدة.

في المقابل، لا تزال جهود الشرعية تنصب على نزع الألغام بمساعدة دول التحالف وفي مقدمتها السعودية. فقد تمكن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام" من نزع نحو 1500 لغم وذخيرة غير متفجرة خلال الأسبوع الأول من شهر نوفمبر الحالي.

وبلغ إجمالي ما تم نزعه من ألغام وعبوات ناسفة نحو 18 ألفاً، وذلك من بداية المشروع في يونيو الماضي، بحسب المكتب الإعلامي لـ"مسام".

وقال أسامة القصيبي مدير المشروع، إن فرق مسام الهندسية نزعت 643 لغما مضادا للدبابات خلال الأسبوع الماضي، و36 لغما مضادا للأفراد، و20 عبوة ناسفة خلال الفترة ذاتها.

ونجحت الفرق الهندسية التابعة لمشروع مسام في نزع 793 ذخيرة غير منفجرة.