.
.
.
.

حكومة اليمن تحذر من دعوات مشبوهة لإثارة الفوضى بالمهرة

نشر في: آخر تحديث:

حذر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني من دعوات الفوضى المشبوهة في محافظة المهرة شرق اليمن.

وقال الإرياني إن هذه الدعوات للاعتصامات هدفها إغراق المحافظة في الفوضى، كما أنها ستسهل لميليشيا الحوثي عمليات التهريب.

فهناك "أطراف تسعى لافتعال معوقات ومشاكل في محافظة المهرة".. هذا ما أشار إليه الأرياني، مؤكداً أن تلك الأطراف تمارس أنشطة مشبوهة، تهدف إلى تشويه دور الحكومة الشرعية، وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية.

الإرياني، وفي حسابه على "تويتر" أكد على وجهاء وأبناء المهرة، الالتفاف الشعبي حول السلطة الحالية، للحفاظ على الأمن والاستقرار، إذ نالت محافظة المهرة، الأكبر في اليمن بعد حضرموت، اهتماماً كبيراً من الرئيس عبدربه منصور هادي والتحالف، تمثل ذلك في إطلاق البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار، وحزمة من المشاريع التنموية.

ومن ضمن تلك المشاريع، بحسب السفير السعودي في اليمن، تدشين مركز للكلى، والعمل على افتتاح مطار المهرة العام، بالإضافة إلى توسيع ميناء الغيظة، وترميم وتوسعة مستشفى الغيظة، وتوفير 100 قارب شهرياً لصيادي محافظتي المهرة وسقطرى.

وكانت الحكومة اليمنية خصصت لمحافظة المهرة ملياري ريال بصورة عاجلة، لمواجهة تداعيات العاصفة المدارية "لبان"، التي ضربت المحافظة الشهر الماضي، وخلفت أضراراً كبيرة، فيما قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أطناناً من السلال الغذائية والمواد الإيوائية.

الوزير اليمني أشار إلى أن أي فوضى أو اعتصامات مُغرضة، تحدث في محافظة المهرة، ستسهل عمليات التهريب، وستخفف الضغط على ميليشيا الحوثي في محاور الحديدة وصعدة والبيضاء.