.
.
.
.

اليمن.. الأمم المتحدة تنتظر رداً على المسودات اليوم

نشر في: آخر تحديث:

وصل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى مقر مشاورات السلام اليمنية في السويد، وفق مراسل "العربية".

وقبل ذلك، تلقى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، اتصالاً هاتفياً من غوتيريس بحثا خلاله مستجدات الأوضاع في الساحة اليمنية والجهود المبذولة بشأنها.

كما أكد ولي العهد دعم المملكة جهود الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، وتطلعها إلى تحقيق نتائج إيجابية في المشاورات المنعقدة حالياً في السويد.

من جانبها، قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة للصحافيين إن طرفي الصراع اليمني، المتحاورين في ستوكهولم، وإن بشكل غير مباشر، تسلما 4 مسودات اتفاق، ومن المتوقع أن يقدما الرد بحلول مساء الخميس.

وتركز المسودات، بحسب المتحدثة، على إطار عمل سياسي، وإعادة فتح مطار صنعاء ووضع مدينة الحديدة الساحلية، إلى جانب الوضع الاقتصادي في البلاد.

وفيما يتعلق بميناء الحديدة وفي ظل تضارب المواقف، أكد عضو وفد الانقلابيين، غالب مطلق، الأربعاء، أن هناك تفاهمات تمت حول الميناء وإدارته، بينما جدد وزير الثقافة اليمني، مروان دماج، تمسك الحكومة الشرعية بضرورة انسحاب الميليشيات من الحديدة.

ولا يزال الغموض يكتنف ملف مطار صنعاء، حيث أكد مسؤول حكومي أن هناك مؤشرات على قبول الحوثيين لمقترح فتح المطار للرحلات الداخلية على أن يتم تفتيش الرحلات في مطار عدن، إلا أن مصادر أخرى تتحدث عن اشتراط الانقلابيين تولي الأمم المتحدة تفتيش الطائرات في عدن.