الصحافة الأكثر خطراً باليمن.. أرقام مروعة عن الانتهاكات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

رصد تقرير حقوقي وقوع 144 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال العام الماضي، منها 12 حالة قتل.

وقال تقرير لمرصد الحريات الإعلامية التابع لمركز الدراسات والإعلام الاقتصادي، إنه رصد 43 حالة اختطاف ومحاولة اختطاف، و11 حالة إصابة، و6 محاولات قتل، و16 حالة اعتقال، و10 حالات اعتداء، و9 حالات فصل عن العمل، و7 حالات تهديد، و5 حالات اقتحام ونهب منازل إعلاميين، و12 انتهاكا ضد مؤسسات إعلامية، و13 انتهاكا أخرى.

وتصدرت ميليشيات الحوثي قائمة مرتكبي الانتهاكات ضد الصحافيين في اليمن بواقع 84 انتهاكاً من إجمالي الحالات المسجلة.

وبحسب التقرير فإن أغلبية الانتهاكات مورست في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، الذراع الإيرانية في اليمن، وجاءت صنعاء في صدارة تلك المناطق.

وقال المرصد إن تزايد الانتهاكات التي تمارس ضد الصحافيين خاصة من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية، خلقت بيئة خطرة جعلت من مهنة الصحافة الأكثر خطراً في اليمن، وأعاقت ممارسة الصحافيين لعملهم بحرية في نقل الأحداث والوقائع.

ووصف وضع الصحافيين في اليمن بأنه "أصبح مخيفاً جداً"، حيث قتل 42 صحافياً وناشطاً إعلامياً منذ انقلاب الحوثيين على السلطة الشرعية أواخر عام 2014 وحتى نهاية العام الماضي 2018، لافتا إلى اختطاف أكثر من 400 صحافي لا يزال بعضهم في معتقلات الحوثي وتنظيم القاعدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.