.
.
.
.

وزير حوثي يشكو تهديدات مسلحي الميليشيات.. ويحذر

نشر في: آخر تحديث:

حمل وزير في حكومة #ميليشيات_الحوثي الانقلابية غير المعترف بها، قياديا في الميليشيات مسؤولية أي مكروه قد يناله أو ينال أسرته.

وقدم من هو وزير الدولة لشؤون الحوار والمصالحة، في حكومة #الحوثيين أحمد القنع، بلاغا للجهات المعنية، يحمّل فيه عضو المكتب السياسي للحوثيين اسماعيل الوزير كافة المسؤولية عن أي مكروه قد يطاله أو يطال أسرته.

وقال القنع في منشور على صفحته الرسمية في #فيسبوك: "بلاغ رسمي للجهات المعنية.. أحمل عضو المكتب السياسي لأنصار الله (الحوثيين)، اسماعيل الوزير وشلته المعروفة.. أحملهم كافة المسؤولية عن أي مكروه ينالني أو ينال أسرتي" .

وعرف نفسه بـ"وزير الدولة لشؤون الحوار والمصالحة الوطنية في حكومة حبتور (رئيس حكومة الحوثيين) الضعيف".

يأتي ذلك استمرارا لمسلسل التهديدات والمضايقات التي تمارسها قيادات الميليشيات الحوثية ضد ما يسمى بـ"حكومة الإنقاذ" التابعة لهم في #صنعاء، حيث سبق استقالة وزير السياحة ناصر باقزقوز، في ظروف مماثله، وانشقاق وزير الإعلام، عبدالسلام جابر، وسط معلومات عن إخضاعهم بقية المسؤولين الموالين لهم للإقامة الجبرية والرقابة الشديدة خوفا من انشقاقهم وخروجهم من تحت قبضتهم في صنعاء.