"العفو": سياسة منظمة يتبعها "الحوثي" لقمع ناشطي اليمن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دانت منظمة العفو الدولية، الاثنين، الاعتقال التعسفي الذي تتعرض له المدافعة اليمنية عن حقوق الإنسان ومديرة شؤون اليمن بمنظمة سيفروورلد البريطانية، أوفى النعامي، من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لميليشيات #الحوثي الانقلابية، في العاصمة صنعاء.

وقالت منظمة العفو الدولية، إن الاعتقال التعسفي بحق أوفى النعامي هو جزء من سياسات ممنهجة يتبعها #الحوثيون من التضييق والقمع والاضطهاد يتعرض له النشطاء.

وشددت على وجوب إطلاق سراح أوفى النعامي فورا وبدون شروط.

وأطلقت المنظمة في حسابها بموقع التدوينات العالمي #تويتر هاشتاغ (أطلقوا سراح أوفى FreeAwfaa ).

كما أطلق تكتل التضامن النسوي حملة "الحرية لأوفى" تضامناً مع المدافعة عن حقوق الإنسان أوفى النعامي، ودعت إلى حملة تضامن لإطلاق سراحها.

واعتقلت أوفى النعامي، مديرة شؤون اليمن بمنظمة سيفروورلد البريطانية، وأربعة موظفين آخرين من مكتب المنظمة، تعسفياً وأخفيت قسرياً، من قبل الميليشيات الانقلابية الحوثية في العاصمة صنعاء يوم الاثنين 28 يناير 2019.

ويحتجز جهاز الأمن الوقائي التابع لميليشيا الحوثي، أوفى النعامي، إلى جانب الحسن القوطاري وثلاثة موظفين آخرين في المنظمة، بعد اختطافهم، الاثنين الماضي، من مكتب المنظمة الذي أغلقته عقب اقتحامه ومصادرة أجهزة الكمبيوتر والوثائق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.