.
.
.
.

واشنطن: تواصل محتمل بين الحوثي والقاعدة في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أفادت الولايات المتحدة الأميركية بوجود تواصل محتمل بين ميليشيات الحوثي الانقلابية وتنظيم القاعدة الإرهابي لتعزيز الفوضى في اليمن.

جاء ذلك على لسان سفير واشنطن لدى اليمن، ماثيو تولر، الذي أشار إلى احتمال تواصل الحوثي مع تنظيم القاعدة لتعزيز الفوضى بما يحقق حضوره، وفق ما نقلته عنه مساء الأربعاء وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، خلال لقائه وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني.

وقال تولر إن "إيران تسعى لزعزعة الاستقرار في اليمن من خلال دعم الحوثي. والحوثيون استغلوا الانقسامات لبسط سيطرتهم على عدد من المحافظات".

ولفت إلى أن الحوثيين يستفيدون من الانقسامات ويعملون على تغذيتها.

بدوره، طلب وزير الإعلام اليمني من الولايات المتحدة، تصنيف ميليشيات الحوثي كجماعة إرهابية، وقال إن جرائمها وصلت إلى "مصاف الإبادة الجماعية بحق المدنيين العزل والأبرياء".

ولفت الإرياني إلى تهرب ميليشيات الحوثي من تنفيذ اتفاقية السويد، لعدم اقتناعهم بعملية السلام، لافتا إلى أن "تأخر حسم معركة الحديدة منح الحوثي فرصة لتعزيز قوته وترتيب صفوفه".

وأكد أن "استعادة الحديدة من قبل الشرعية كفيل بجلب الحوثي لطاولة سلام حقيقية، إذ لا يفهم الحوثي سوى لغة السلاح"، بحسب تعبيره.