.
.
.
.

قبائل حجور تصد هجمات من عدة محاور ومقتل عشرات الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

قُتل وجُرح أكثر من 75 عنصرا من ميليشيات الحوثي خلال الساعات الماضية في معارك طاحنة تشدها مناطق قبائل حجور، على خمسة محاور صد خلالها مقاتلو القبائل سلسلة هجمات للميليشيات في جبل ‎جمانه (جنوب مديرية كشر) وفي ووادي ‎دوبع والحديتين (شمال شرقي المديرية)، كما سيطر رجال القبائل على إحدى دبابات عناصر الميليشيات الحوثية شرق جبل ‎جمانة وعلى مدافع بعيدة المدى، حسب ما أكدته مصادر قبلية لقناة "العربية".

وأكدت المقاومة الشعبية في حجور أنها صدّت أعنف هجوم شنته ‎الميليشيات على الجبهتين الشرقية والغربية لكشر استخدمت فيه كل ما لديها من قوة. واستمر الهجوم أكثر من 12 ساعة، وانتهت المواجهات بسيطرة رجال القبائل على جبل ‎العصابة المحاذي لجبل ‎صمعر الاستراتيجي المطل على العبيسة ومنطقة عذر.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات حاولت باستماته اختراق مواقع القبائل من خلال القصف المدفعي والصاروخي الكثيف، حيث لجأت إلى استخدام الصواريخ الباليستية لقصف قرى مأهولة بالسكان في منطقة العبيسة متسببةً في سقوط ضحايا من المدنيين.

وأسفرت المواجهات المتواصلة عن تقدم المقاومة القبلية في بني شوس، وكسر زحف الميليشيات على جبل جمانه وجبل العرام.

وأوضحت المصادر أنه، نتيجةً للانكسارات والتراجعات، لجأت الميليشيات إلى قصف قرى منطقة العبيسة بصاروخ باليستي، نتج عنه تدمير عدد من المنازل وسقوط ضحايا مدنيين بينهم نساء وأطفال.