.
.
.
.

كاميرات حوثية لمراقبة حركة طلاب كبرى الجامعات اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

نصبت عمادة كلية التجارة والاقتصاد في جامعة صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية، كاميرات مراقبة، في ممرات وقاعات الكلية لرصد حركة الطلاب وتقييد حرياتهم.

وجاءت الخطوة، غير المسبوقة في تاريخ جامعة صنعاء كبرى الجامعات اليمنية، في سياق التضييق الحوثي على حريات الطلاب، بذرائع منع الاختلاط والحفاظ على المجتمع من الرذيلة.

وقال طلاب في الجامعة إن هذا السلوك الحوثي المشين يعكس فداحة العقلية الكهنوتية، التي تتحكم بحياة المواطنين الخاصة، ولا تتورع عن الإساءة لليمنيين بذرائع دينية.

وذكروا أن القانون اليمني يمنع مراقبة منشآت التعليم، ولا يجوز مراقبتها أو تفتيشها إلا في الحالات التي تبينها المواد القانونية.

في السياق، اعترف عميد كلية التجارة والاقتصاد، مشعل الريفي، باستحداث نطام مراقبة في داخل قاعات الدراسة، لكنه نفى أن يكون هدفه رصد تحركات الطلاب والمدرسين، وإنما لرصد من سماهم "الدخلاء والمخربين والمخلين بالأمن"، على حد زعمه.