ثأرا لمقتل الشيخ السكني.. قبائل صنعاء تحتج وتهدد الحوثي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أثار مقتل الشيخ القبلي أحمد سالم السكني في صنعاء، غضب شيوخ قبائل عيال سريح البكيلية اليمنية على يد قيادي حوثي يدعى أبو ناجي الماربي، مشرف المنطقة الأمنية في ضاحية صرف، ما دعاهم إلى التهديد بقطع كافة الطرق الرابطة بين محافظة صعدة وصنعاء في مناطق عمران، وأيضاً سحب جميع أبناء القبائل من الجبهات، والذين يتقدمون صفوف الميليشيا الحوثية.

ونظم مشايخ صنعاء وقفة احتجاجية ضد الجريمة الوحشية غير المستغربة التي أقدم عليها الحوثيون، رفعوا خلالها لافتات احتجاجية وتساؤلات عدة، كان مضمونها (إلى متى يتم السكوت عن الجرم الحوثي؟ واستباحته دماء مشايخ وأبناء القبائل؟ كذلك استمرارية حربهم الغاشمة ضد الحكومة الشرعية.

وتضامن عدد كبير من قبائل عيال يزيد، وعيال سريح، وقبائل أخرى للاحتشاد في مخيم نصب بمنطقة صرف للمطالبة بتسليم القاتل الحوثي إلى القضاء في أسرع وقت.

يذكر أن حادثة مقتل الشيخ السكني لم تكن الأولى من نوعها ولا الأخيرة، حيث سبق للميليشيا الحوثية ارتكاب العديد من جرائم قتل المشايخ في مناطق متفرقة لأسباب متعددة، في الوقت الذي اكتسبت فيه عداوات كثيرة ومازالت حتى اللحظة مع القبائل اليمنية، فيما تشهد علاقاتها توترا متصاعدا جراء جرائمها الوحشية في إهانة القبائل اليمنية ورموزها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.