اليمن.. غارات للتحالف توقع عشرات القتلى من الحوثيين بينهم قيادي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

لقي 25 عنصراً من ميليشيا الحوثي الانقلابية، بينهم قيادي بارز مصرعهم، وجرح 12 آخرون، الثلاثاء، في قصف لطيران تحالف دعم الشرعية، استهدف تعزيزات للميليشيات بجبهة مريس شمالي محافظة الضالع، جنوبي اليمن.

وقال مصدر ميداني، إن طيران تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، شن غارتين على تعزيزات عسكرية للحوثيين، وتم استهداف طقمين وعربة Bmb، أثناء تواجدهم بقرية نجد القرين غرب منطقة يعيس بمريس.

وأوضح المصدر أن 25 حوثياً قتلوا بينهم القيادي الحوثي أيوب السامعي قائد الأمن الوقائي، وجرح 12 آخرون، كما تم تدمير طقمين وعربة، موضحاً أن أحد الأطقم كان يحمل ذخائر، وأن ألسنة اللهب والانفجارات تواصلت لساعات.

وأفاد شهود عيان، أن ثلاثة أطقم للحوثيين وصلت إلى المركز الصحي بمدينة دمت قادمة من اتجاه جبهة مريس وعلى متنها جثث قتلى للحوثيين.

الى ذلك، لقي ما لا يقل عن ثمانية من عناصر ميليشيا الحوثي مصرعهم في قصف جوي شنته مقاتلات تحالف دعم الشرعية، في مديرية كتاف شرقي محافظة صعدة المعقل الرئيس للحوثيين أقصى شمال البلاد.

وقال الموقع الرسمي للجيش اليمني، إن مقاتلات التحالف استهدفت تجمعا لعدد من العناصر الانقلابية كانوا يتخفون في أحد الجروف الجبلية الواقعة فوق تبة القرن القريبة من مركز مديرية كتاف.

وأفاد أن عملية الاستهداف جاءت بعد رصد ومتابعة دقيقة لتحركات المجموعة الحوثية.

وكانت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، شنت خلال الأيام الماضية في مديرية كتاف سلسلة غارات جوية مكثفة أسفرت عن سقوط وإصابة العشرات من عناصر الميليشيات الحوثية بينهم قيادات ميدانية، علاوة على تدمير وحرق الكثير من الآليات والعربات القتالية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.