محافظ الحديدة: انسحابات الحوثي لم تلتزم بالاتفاق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعتبر محافظ الحديدة اليمنية الحسن الطاهر، السبت، أن انسحابات الحوثي الحالية في الحديدة لم تلتزم بما تم الاتفاق عليه من خطوات.

وأضاف المحافظ، في مداخلة مع "العربية"، أنه لا يمكن أن نقبل بهذه المسرحية وسنظل الطرف الرئيسي في أي اتفاق.

كما قال إن ما يجري في الحديدة هو محاولة تغطية على فشل المبعوث الأممي مارتن غريفيثس

وأوضح المحافظ أن اتفاق إعادة الانتشار من الموانئ نص على مراقبة ثلاثية وإزالة الألغام.

وكان مراسل "العربية" أفاد نقلاً عن مصادر ببدء انسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة مع وجود مراقبين دوليين.

وبدأت "إعادة الانتشار" من ميناءي الصليف ورأس عيسى في محافظة الحديدة بموجب اتفاق السلام الذي تم إبرامه برعاية الأمم المتحدة والذي كان متوقفا منذ شهور.

وراقبت فرق من الأمم المتحدة تحركات الحوثيين في الميناءين.

لكن وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني قال إن عرض الحوثيين إعادة الانتشار في موانئ الحديدة غير دقيق ومُضلِّل، وأشار الإرياني في تغريدات على تويتر إلى أن أي انتشار أحادي لا يتيح مبدأ الرقابة والتحقق هو مراوغة وتحايل لا يمكن القبول به.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.