.
.
.
.

تقرير يمني يكشف العلاقة بين الحوثي والقاعدة

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير أصدرته السفارة اليمنية في واشنطن عن وجود علاقة بين ميليشيات الحوثي الانقلابية وداعمها الرئيسي النظام الإيراني مع التنظيمات الإرهابية في المنطقة وفي مقدمتها تنظيما داعش والقاعدة.

وأوضح التقرير أن هناك علاقةً وصفها بالمشبوهة بين ميليشيات الحوثي وتنظيم القاعدة وشبكات التهريب التي يعملون معها لتمويل أنشطة إرهابية في اليمن.

وأضاف أن شبكات تهريب الأسلحة والاتجار بالبشر وتهريب الآثار والأدوية والمواد المخدرة انتعشت في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي.

وكان المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، قد أعلن في منتصف فبراير الماضي، العثور على أسلحة إيرانية مع تنظيم القاعدة وميليشيات الحوثي.

وعرض المالكي خلال مؤتمر صحافي، صورا لأسلحة ومنشورات طائفية تم العثور عليها مع الحوثيين.

وأضاف المالكي أنه جرى "العثور على أسلحة إيرانية لدى تنظيم القاعدة في اليمن، فيما تمت مصادرة أسلحة ومنشورات إيرانية طائفية كانت لدى ميليشيات الحوثي".