.
.
.
.

حكومة اليمن تنتقد تصريح غريفيثس بشأن أحكام الإعدام الحوثية

نشر في: آخر تحديث:

انتقدت الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دولياً، اليوم الأحد، تصريح المبعوث الأممي مارتن غريفيثس بشأن أحكام الإعدام التي أصدرتها ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق 30 مختطفاً في صنعاء.

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن تصريح المبعوث الخاص لليمن "لا يرقى لمستوى الجريمة" التي أقدمت عليها الميليشيا الحوثية.

واعتبر الإيراني في تغريدات على حسابه في "تويتر" أن "القلق وحده لا يكفي، والمطلوب هو إدانة أحكام المليشيا بالإعدام غير القانونية بشكل واضح دون مواربة وممارسة الضغط الكافي لوقف تلك الأحكام والدفع بمسار المشاورات الخاصة بتنفيذ اتفاق الأسرى والمعتقلين".

وتساءل الإرياني "كيف يمكن للمبعوث الدولي أن يمنح الثقة لليمنيين بأنه قادر على إظهار الحقيقة والحيلولة دون تدمير المسار السلمي لحل الأزمة إذا كان يتحاشى ذكر أو إدانة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران، وهي أعلنت بكل قبح عن تنصلها من اتفاق السويد بخصوص الأسرى وحكمت بإعدام 30 مختطفا سياسيا؟".

وفي وقت سابق اليوم الأحد كان غريفيثس قد أعرب في تصريح بحسابه على "تويتر" عن قلقه إزاء أحكام الإعدام، بعد صمت دام ستة أيام، لكنه تجنب ذكر الجهة التي أصدرتها وإدانتها.

وكانت ميليشيا الحوثي الانقلابية أصدرت الثلاثاء الماضي أحكام الإعدام بحق 30 مختطفاً من المشمولين في اتفاق تبادل الأسرى ضمن اتفاق ستوكهولم، الذي رعته الأمم المتحدة بين الحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي في ديسمبر/كانون الأول الماضي.