.
.
.
.

صور مؤلمة.. قصف حوثي يحصد مزيدا من أطفال اليمن

نشر في: آخر تحديث:

قُتلت طفلتان وأصيبت والدتهما، بقصف حوثي طال منزلاً، في وقت متأخر من مساء السبت، في مدينة تعز جنوبي غرب اليمن.

وأفادت مصادر محلية، أن قذيفة أطلقتها ميليشيا الحوثي الانقلابية في منطقة دار النصر بصبر الموادم، تسببت بدمار جزئي لمنزل المواطن محمد أحمد سعيد، وأدت لمقتل طفلتيه وإصابة زوجته بجروح عدة.

وأكدت مصادر طبية وصول الطفلتين هبة محمد أحمد (٦ سنوات) وهيام محمد أحمد (٨ سنوات) إلى أحد مستشفيات المدينة متوفيتين إثر إصابتهما بشظايا القذيفة، فيما وصلت مسك سعيد محمد مصابة بعدة جروح في جسمها.

وكثفت ميليشيات الحوثي عمليات القنص والقصف، على الأحياء السكنية في مدينة تعز، التي تفرض حصارا خانقا عليها منذ أربعة أعوام، وترتكب انتهاكات وجرائم حرب بحق المدنيين.

وكان مكتب حقوق الإنسان في تعز، كشف في إحصائية رسمية، مؤخرا، ارتكاب ميليشيات الحوثي 30494 انتهاكا بحق السكان المدنيين في تعز خلال الفترة من مارس 2015 وحتى 15 يونيو 2019، نجم عنها مقتل 2720 مدنيا، وإصابة 13494 مدنيا، وأغلب الضحايا أطفال ونساء.

في ذات السياق، أصيب طفلان، السبت، بقصف شنته ميليشيا الحوثي، على قرية الغيل غربي محافظة الجوف، شمال شرق اليمن.

وذكر مصدر محلي، أن قذيفة هاون أطلقتها الميليشيا، سقطت على منزل أحد المواطنين، مما تسبب بإصابة طفلين بجروح بليغة.

وأوضح المصدر أن القصف تسبب في إلحاق أضرار بليغة بمنازل المواطنين وممتلكاتهم.

كما أصيب طفل وطفلة في حادثتين منفصلتين برصاص وألغام ميليشيات الحوثي خلال الساعات الماضية في مديريتي الدريهمي والتحيتا جنوبي محافظة الحديدة غربي اليمن.

وقال مصدر محلي، إن الطفلة سميرة عبدالله 9 أعوام أصيبت، وبترت أصابع قدمها اليمنى، وقتل الجمل الذي كان يقلها جراء انفجار لغم من مخلفات ألغام ميليشيات الحوثي في مديرية الدريهمي.

وأتت هذه الحادثة بعد يوم من إصابة الطفل عبدالله أحمد عفيف (11 عاما) بجروح خطيرة في قدمه اليسرى جراء تعرضه لرصاصة قناص يتبع ميليشيا الحوثي في مديرية التحيتا.