.
.
.
.

فيديو مؤلم.. قناصة الحوثي تصيب شقيقين أحدهما بعمر 4 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

استهدفت قناصة ميليشيات الحوثي الانقلابية، الثلاثاء، مواطنين من أهالي مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة، غربي اليمن، بالأسلحة الرشاشة، ما أدى إلى إصابة طفلين بجروح.

وقالت مواطنة إنها وأسرتها كانوا يستقلون دراجة نارية، وتعرضوا لإطلاق نار وهم في طريقهم إلى قرية الشُعينة من قبل مسلحي ميليشيات الحوثي، ما أدى لإصابة الطفل إدريس ثابت حميد قحطان، ويبلغ من العمر 4 سنوات، والطفلة عائشة أحمد حميد قحطان، وتبلغ من العمر 4 أشهر، بشظايا رصاص الميليشيات.

وتم إسعاف الطفلين المصابين إلى المستشفى الميداني في مدينة حيس لتلقي الإسعافات الأولية، بحسب ما ذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة.

وتحدث أحد الأهالي أن الميليشيات الحوثية حولت حياة المواطنين في حيس إلى جحيم لا يطاق نتيجة القصف والاستهداف اليومي العشوائي وأعمال القنص المباشر.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من استهداف ميليشيات الحوثي أحياء سكنية في المديرية ذاتها، مما تسبب في مقتل طفلين هما محمد حسن عبدالله شحاح، وأركان حسن عبدالله شحاح، وجرح 3 أطفال آخرين وامرأة.

كما ارتكبت مجزرة أخرى في ذات اليوم، راح ضحيتها 10 بينهم أطفال وأصيب آخرون من أسرتين في مديرية التحيتا جنوب الحديدة.

إلى ذلك، جددت ميليشيات الحوثي قصفها على مواقع القوات المشتركة في مدينة الحديدة ومديرية الدريهمي، ضمن خروقاتها المستمرة للهدنة الأممية في محافظة الحديدة.

وتعرضت مواقع القوات المشتركة شرق مدينة الحديدة للقصف والاستهداف، الثلاثاء، بواسطة الأسلحة الثقيلة والقذائف المدفعية.

وأفادت مصادر ميدانية، أن الميليشيات قصفت مواقعها المتمركزة في شارع 7 يوليو شرق المدينة باستخدام مدفعية الهاون الثقيل من عيار 120، وكذا في مديرية الدريهمي جنوبي محافظة الحديدة.

وبحسب المصادر، فقد رفعت ميليشيات الحوثي درجة الاستنفار والانتشار في مدينة الحديدة بما فيها تحركات وإعادة نصب تمركزات واستحداث أخرى ونشر مجاميع في محيط الميناء الرئيس والطرق المؤدية والمارة بالقرب منه، بينما نشطت مجدداً أعمال حفريات في مسارات نفقية بين مواقع وعبر شوارع رئيسية.

وأكدت أن الميليشيات أعادت نصب ونشر مرابض مدفعية قرب ميناء الحديدة، ورصدت مدفعية نشطة مقابل البوابة الجنوبية للميناء، في ظل تصعيد متزايد للأعمال العسكرية وشن الهجمات والقصف اليومي على مختلف مناطق وجبهات الحديدة والساحل.