.
.
.
.

اليمن.. الأمم المتحدة تجدد التزامها باتفاق استوكهولم

نشر في: آخر تحديث:

جدد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، الثلاثاء، التزام الأمم المتحدة بالعمل مع الأطراف اليمنية من أجل التنفيذ الكامل لاتفاق استوكهولم.

كما شدد على التزام الأمم المتحدة بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه.

جاء ذلك خلال لقائه وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، على هامش أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث تم مناقشة آفاق الحل السياسي للصراع في اليمن، بحسب بيان مقتضب نشره المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفثس.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن الحضرمي أكد خلال اللقاء على ضرورة إحراز تقدم ملموس في اتفاق الحديدة، لا سيما ما يتعلق بالسلطة المحلية بشقيها الأمني والإداري.

ولفت وزير الخارجية اليمني إلى أن تنفيذ ذلك هو مفتاح الانخراط في أي مشاورات سلام قادمة.

وشدد على ضرورة التركيز على التصدي لخطر المشروع الإيراني التوسعي في اليمن المتمثل بالانقلاب الحوثي على الدولة.

واتفقت الحكومة الشرعية والحوثيين خلال مشاورات السويد في ديسمبر الماضي برعاية الأمم المتحدة على وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، وإعادة انتشار من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ومدينة الحديدة، وانسحاب ميليشيات الحوثي منها، مع إرسال بعثة تابعة للأمم المتحدة لمراقبة إعادة الانتشار.

لكن الاتفاق الذي كان من المفترض الانتهاء من تنفيذه في يناير الماضي، تعثر حتى الآن، وسط اتهامات من الحكومة الشرعية للحوثيين بعرقلة تنفيذ الاتفاق.

ومنذ سريان وقف إطلاق النار وفق اتفاق استوكهولم المنعقد في 18 ديسمبر الماضي، لم تحقق البعثة الأممية أي تقدم على الأرض جراء التعنت الحوثي، واستمراره ارتكاب الانتهاكات التي بلغت أكثر من 7 آلاف انتهاك.