.
.
.
.

تصعيد حوثي في الحديدة.. تعزيزات وقصف رغم الهدنة

نشر في: آخر تحديث:

دفعت ميليشيات الحوثي، الجمعة، بتعزيزات عسكرية كبيرة، صوب منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة غربي اليمن.

كما كثفت الميليشيات من عمليات القصف والاستهداف لمنطقة الفازة الساحلية غرب التحيتا، ومناطق متفرقة في الحديدة ضمن خروقاتها المستمرة للهدنة الأممية.

وكشف مصدر عسكري ميداني، وفق بيان للمركز الإعلامي لألوية العمالقة، عن دفع الميليشيات بتعزيزات ضخمة صوب منطقة الجبلية، تتضمن آليات عسكرية تحمل عناصر مسلحة مدججة بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأفاد المصدر أن التعزيزات الحوثية القادمة من مناطق سيطرتها تصل على دفعات متفرقة، يرافقها استهداف مكثف تشنه الميليشيات على مواقع القوات المشتركة المتمركزة في مناطق متفرقة من الجبلية.

وفي السياق ذاته، فتحت الميليشيات الحوثية، الجمعة، نيران أسلحتها الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 والأسلحة القناصة، والأسلحة من عيار 12.7 وأسلحة معدل البيكا، صوب المواقع التي يتمركز فيها جنود القوات المشتركة في مناطق متفرقة من مدينة الحديدة.

وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن ميليشيات الحوثي استهدفت مواقع القوات المشتركة شرق مدينة الصالح بمدينة الحديدة باستخدام مدافع الهاون.

وفي مناطق كيلو 16 وشارع الخمسين وشارع 7 يوليو، فتحت الميليشيات النار صوب المواقع بالأسلحة الثقيلة من عيار 23 وبالأسلحة القناصة، وبسلاح 12.7 وسلاح 14.5 بشكل مكثف وعنيف.

وتواصل الميليشيات الحوثية قصفها على عدة مواقع للقوات المشتركة في أوقات متفرقة، ويأتي هذا التصعيد ضمن سلسلة خروقاتها وانتهاكاتها المتواصلة للهدنة الأممية لوقف إطلاق النار بالحديدة.