ميليشيا الحوثي تعترف بمقتل أحد قياداتها العسكرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعترفت ميليشيات الحوثي، الأحد، بمقتل أحد قادتها العسكريين ويحمل رتبة عميد خلال معارك مع قوات الشرعية اليمنية.

ونعت وزارة الداخلية في حكومة الحوثیین الانقلابية غير المعترف بها دولياً، مقتل محمد مصطفى أبو بكر المحضار، المعين من قبلها مديراً لأمن محافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن).

مادة اعلانية

ولم يورد بيان داخلية الحوثيين، تفاصيل عن ملابسات مقتل العميد المحضار والمكنى "أبو الكرار"، غير أن مصادر محلية أكدت مصرعه خلال المواجهات التي شهدتها منطقة الفاخر بين محافظتي إب والضالع، جنوب اليمن.

وكان المركز الاعلامي لجبهة الضالع، أعلن في وقت سابق، مقتل القيادي الحوثي المحضار الملقب "أبو الكرار"، رفقة القيادي وليد الصيادي، ومسلحين آخرين حوثيين خلال معارك غرب مديرية قعطبة وشمال مدينة الفاخر بمحافظة الضالع، جنوب اليمن، قبل أن تقر الميليشيات رسمياً بذلك.

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان الجيش اليمني، الأحد، مصرع القيادي والمشرف على العمليات الحربية بمديرية باقم بمحافظة صعدة المدعو "أبو حمزة الحوثي" بالإضافة إلى قيادات أخرى منها "أبو طارق الوجيه" و"أبو عبدالملك السفياني"، وأسر اثنين آخرين وقتل العشرات في مواقع أخرى.

وقال قائد محور علب العميد ياسر مجلي، إن الجيش الوطني استدرج هذه القيادات الحوثية إلى جبال الجبادي ونايف ورمدان ليتم محاصرتهم والقضاء عليهم واستعادة كمية من الأسلحة كانت بحوزتهم، بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.