سويسرا توضح ملابسات لقاء سفيرها في طهران بممثل الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعربت سويسرا، اليوم الثلاثاء، عن أسفها للملابسات وسوء الفهم الذي سببه لقاء سفيرها في طهران بممثل ميليشيا الحوثي.

وأكدت أن ذلك "لا يعتبر اعترافاً رسمياً من سويسرا بالحوثيين".

جاء ذلك على لسان سفير الاتحاد السويسري غير المقيم لدى اليمن بالز اببلانالب، أثناء لقائه وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأوضح الحضرمي أن النظام الإيراني باعترافه بممثل ميليشيا الحوثي وتسليمه المقرات الدبلوماسية اليمنية في طهران قد ارتكب مخالفة صارخة بمقتضيات اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.. ولفت إلى أن ذلك يتطلب إدانة المجتمع الدولي، وأنه لا يمثل الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية، انتقدت في وقت سابق، لقاء السفير السويسري في إيران مارکوس لیتنیر مع مندوب الميليشيات الحوثية في طهران، معتبرة ذلك "مخالفة للأعراف الدبلوماسية".

وحذرت، من تماهي البعثات الدبلوماسية العاملة في طهران مع أجندة النظام الإيراني في شرعنة الانقلاب الحوثي وسياساته التخريبية التي تمثل تهديدا للأمن الاقليمي والدولي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.