.
.
.
.

فيديو.. نزوح عشرات الأسر في الحديدة هرباً من جرائم الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

نزحت عشرات الأسر من قرى مديرية الحَوَك بمحافظة الحديدة غربي اليمن جراء القصف العنيف والمستمر لميليشيا الحوثي الانقلابية، على الأحياء السكنية رغم الهدنة الأممية.

وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة إن ميليشيات الحوثي أمطرت الأحياء السكنية بالقذائف المدفعية وبالأسلحة الثقيلة بشكل هستيري ما أدى إلى نزوح عشرات الأسر إلى مناطق أكثر أمنا.

وأشار إلى أن العائلات نزحت من حي منظر التابع لمديرية الحَوَك نحو مديرية الخوخة.

ومنذ بدء سريان الهدنة الأممية لوقف إطلاق النار في ديسمبر من العام الماضي بالحديدة، نزحت آلاف الأسر من منازلها في مناطق سكنها، وتعيش في مخيمات النزوح، هرباً من الجرائم الوحشية التي تقوم بها الميليشيات الحوثية.

وفي وقت سابق، قالت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة إن الأسبوع الماضي شهد حالات نزوح في محافظتي الجوف والحديدة بسبب زيادة الصراع في تلك المحافظات.

وكشفت المنظمة عن نزوح نحو 400 ألف يمني منذ مطلع العام الجاري بسبب الحرب التي أشعلتها ميليشيات الحوثي منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014م.

وأضافت، أنه من 1 يناير إلى 21 ديسمبر 2019، تقدر المنظمة الدولية للهجرة في اليمن أن 66 ألفا و402 أسرة أو 398 ألفا و412 من الأفراد قد تعرضوا للتشريد مرة واحدة على الأقل.

وأشارت إلى أن الصراع المستمر في اليمن منذ مارس 2015 أدى إلى نزوح أكثر من 3.6 مليون شخص.