.
.
.
.

مباحثات يمنية سعودية في عدن حول الإعمار

نشر في: آخر تحديث:

أجرى البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، الاثنين، مباحثات مع رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، في العاصمة المؤقتة عدن، لاستعراض أولويات المرحلة الراهنة من المشاريع والتدخلات العاجلة في قطاعات البنى التحتية والخدمات الأساسية وتطبيع الأوضاع وبناء القدرات وخلق فرص عمل للشباب وخطط واستراتيجيات البرنامج لمسار الانتقال إلى مرحلة التنمية والإعمار.

وأكد رئيس الحكومة اليمنية أن زيارة وفد البرنامج تؤكد مجددا أن السعودية كانت ولا تزال وستظل السند الأكبر لليمن ولها الدور الرئيسي في توحيد الجهود نحو معركة اليمن المصيرية، وأنها الشريك الدائم لليمن في أوقات السلم والشدة والحروب، منوها بموقف المملكة إلى جانب اليمنيين في معركتهم المصيرية ضد ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

ولفت عبد الملك إلى أهمية ودلالات زيارة وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن إلى العاصمة المؤقتة عدن، خاصة بعد توقيع اتفاق الرياض والذي يركز على توحيد القوى تحت راية الدولة وضمن مؤسساتها وما يمثله ذلك من تحسن في قدرة الدولة على القيام بواجباتها وتحسين الخدمات والانطلاق نحو استكمال إنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا.

وقال: "أثمن عاليا ومن خلال تواصلي المستمر مع المسؤولين في السعودية، الحرص الكبير على إنجاح اتفاق الرياض التاريخي بكل بنوده وتفاصيله دون انتقاء، باعتباره مكسبا للدولة وللشعب اليمني ولكافة القوى السياسية والاجتماعية، وغايته توحيد جميع الجهود داخل بنية الدولة وتحت لوائها".

وأشار إلى الدور المعول على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في المناطق المحررة خلال الفترة المقبلة حتى يتم استعادة الاستقرار والنمو الاقتصادي وتحقيق التوازن ومعدلات نمو تساعد في إعطاء أمل لليمنيين في المستقبل.

ومن جانبه، جدد مدير المشاريع والدراسات رئيس وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، المهندس حسن العطاس، التزام المملكة بمواصلة الدعم التنموي وإعادة الأمل في اليمن.

وتحدث عن إجراء لقاءات مكثفة مع المسؤولين اليمنيين في عدن في مختلف القطاعات لتحديد أولويات التدخلات العاجلة في مجالات المياه الطرق والكهرباء وصندوق النظافة والصرف الصحي، موضحا أنه تم الاتفاق على تحديد قوائم بأولويات الاحتياجات الطارئة في كل قطاع على حدة للبدء بتلبيتها والاستجابة لها بشكل عاجل، وبحيث يكون لذلك أثر مملوس على حياة المواطن على المدى القريب.

ولفت إلى أن البرنامج يقوم حاليا بصيانة وإعادة تأهيل مطار عدن الدولي، إضافة إلى مشروع إعادة تأهيل مستشفى عدن العام الذي سيتم إنجازه بغضون الشهرين المقبلين، مؤكدا أن تدخلات البرنامج في هذه المرحلة لا تقتصر على مدينة عدن بل تشمل أيضا المناطق المجاورة.