.
.
.
.

في مواصلة لخرق الهدنة.. قصف وقنص حوثي في الحديدة

نشر في: آخر تحديث:

في مواصلة انتهاكها لاتفاق وقف إطلاق النار الذي ترعاه الأمم المتحدة في الحديدة غرب اليمن منذ ديسمبر 2018، شنت ميليشيات الحوثي، خلال الساعات الماضية، قصفاً عنيفاً على مواقع القوات المشتركة بالقرب من نقاط المراقبة الأممية في مدينة الحديدة.

وأوضحت مصادر عسكرية أن الانقلابيين استهدفوا مواقع القوات المشتركة المتمركزة في منطقة كليو 16 شرق الحديدة، ومواقع أخرى بالقرب من مطاحن البحر الأحمر، التي تقع في إطار نقطة المراقبة الثالثة.

كما ذكرت أن "الميليشيات قامت بعمليات قنص على مواقع القوات المشتركة القريبة من مستشفى 22 مايو في شارع الخمسين، والواقعة في إطار نقطة المراقبة الأولى".

وفي وقت سابق شن الحوثيون قصفاً مدفعياً عنيفاً على مواقع القوات الحكومية شرق مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، مستخدمين قذائف الهاون عيار 120.

وكان مسؤول حكومي يمني قد أكد السبت أن ميليشيات الحوثي اقتحمت مقر منظمة الصليب الأحمر الدولي في محافظة الحديدة.

وقال وكيل محافظة الحديدة، وليد القديمي، في تغريدة مقتضبة على حسابه في موقع "تويتر "، إن "الحوثيين اقتحموا منظمة الصليب الأحمر في الحديدة وطردوا موظفيها"، مشدداً على أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم الميليشيات بهذا الفعل المُدان.