.
.
.
.

صنعاء.. ميليشيا الحوثي تواصل مصادرة ممتلكات معارضيها

نشر في: آخر تحديث:

اقتحمت ميليشيا الحوثي الانقلابية، منزل مسؤول في الحكومة اليمنية الشرعية، بالعاصمة صنعاء، في إطار حملتها المستمرة لمصادرة أملاك معارضيها في المحافظات الخاضعة لسيطرتها.

وأفاد سكان محليون لـ"العربية.نت"، أن مسلحين حوثيين اقتحموا منزل قائد محور ذمار في الجيش اليمني العميد الركن ناصر الشجني، الواقع في جبل مذبح غرب العاصمة، قبل أن ينهبوا كل محتوياته ويتمركزوا فيه.

توجيهات الشاعر

وأضافوا أن السيطرة تمت بتوجيهات من القيادي الحوثي صالح مسفر الشاعر، ذراع زعيم الميليشيات عبد الملك الحوثي في السيطرة على ممتلكات الخصوم السياسيين للميليشيات ونهبها، وهو المُكَلّف بوظيفة ما أسمته "الحارس القضائي"، والتي بموجبها تسيطر الميليشيات على الممتلكات.

والعميد الشجني من مديرية مغرب عنس من محافظة ذمار وسط اليمن، وهو أحد العسكريين المناوئين للميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وسبق أن سيطرت الميليشيات الحوثية على العديد من ممتلكات معارضي مشروعها الانقلابي الطائفي، ونهبت محتوياتها، مخالفة للدستور والقوانين النافذة ودون أي مسوغات قضائية.

يشار إلى أن صالح الشاعر، الذي تطلق عليه الميليشيات الحوثية الحارس القضائي، وورد ذكره في تقرير لجنة خبراء الأمم المتحدة، هو الذي يقود عمليات النهب والمصادرة للمنازل والممتلكات الخاصة بخصوم الحوثي، ويعد بمثابة يد زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي لعمليات النهب والسرقات.