.
.
.
.

التحالف: لا يوجد أي شرخ بيننا وبين الانتقالي في عدن

نشر في: آخر تحديث:

أكد المتحدث الرسمي باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، الأحد تحقيق الكثير من أهداف اتفاق الرياض بشأن اليمن.

وقال المالكي في مقابلة مع العربية: "لقد أسهم هذا الاتفاق في إعادة الحياة الطبيعية إلى محافظة عدن، جنوب البلاد".

وأضاف: "نسعى إلى إعادة حركة المشاريع والاستثمارات من أجل إعمار عدن، وتأهيل المطار وتطوير الميناء فيها".

كما أوضح أن اتفاق الرياض دخل الآن في المرحلة الثانية لتنفيذه، مضيفاً أن قوات التحالف تعمل على تذليل كافة الصعاب أمامه.

لا شرخ بين التحالف والمجلس الانتقالي

إلى ذلك، شدد على أن لا صحة لوجود أي شرخ بين المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن وبين قوات التحالف، مؤكداً أن هناك إعلاما مغرضا يحاول نقل معلومات مغلوطة عن الواقع في عدن.

يذكر أن وزارة الخارجية السعودية كانت شددت الأسبوع الماضي على حرص المملكة على أمن واستقرار اليمن، وسعيها لتنفيذ اتفاق الرياض بشكل كامل تحقيقاً لغاياته وأهدافه والتي يأتي على رأس أولوياتها تأمين العيش الكريم بأمان واستقرار للشعب اليمني، ومكافحة الإرهاب بكافة أشكاله.

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وقعا اتفاق الرياض في 5 نوفمبر الماضي، بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

ويؤسس الاتفاق، الذي رعته السعودية بين الأطراف المتحالفة ضد ميليشيات الحوثي، لمرحلة جديدة من التعاون والشراكة، وتوحيد الجهود للقضاء على الانقلاب واستئناف عمليات التنمية والبناء، خاصة في المحافظات المحررة جنوب البلاد.