.
.
.
.

محاكمة الحوثي و31 قيادياً بتهمة الانقلاب والتخابر مع إيران

نشر في: آخر تحديث:

بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الخميس، أولى جلساتها لمحاكمة 32 قيادياً في ميليشيا الحوثي، بتهمة الانقلاب على السلطة الشرعية في 2014.

ومن بين المتهمين زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي، ورئيس حكومة الانقلابيين غير المعترف بها دولياً، عبد العزيز بن حبتور، إضافة إلى قيادات سياسية وعسكرية رفيعة في جماعة الحوثي.

عبد العزيز بن حبتور
عبد العزيز بن حبتور

ووجهت النيابة الجزائية المتخصصة، عريضة اتهام للمحكمة بحق 32 شخصا من قيادات الحوثيين، لارتكابهم جرائم الانقلاب المسلح على نظام الحكم الجمهوري، ومحاصرة الرئيس واستهداف حياته بالطيران، وحل البرلمان والاستيلاء على معدات الجيش والأمن واحتلال مؤسسات الدولة واجتياح المدن بالسلاح، والسعي لدى دولة أجنبية والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز الجمهورية الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبسط نفوذها في المنطقة.

عناصر من ميليشيات الحوثي
عناصر من ميليشيات الحوثي

جرائم قتل واختطاف وتعذيب المدنيين

كما اتهمت النيابة، وفق عريضة الاتهام، قيادات الحوثيين بارتكاب جرائم قتل واختطاف وتعذيب المدنيين، وتفجير منازلهم والمؤسسات، ونهب الاحتياطي المالي من البنك المركزي.

وأشارت إلى أن المتهمين، أجروا اتفاقات وبناء علاقات غير مشروعة مع دولة أجنبية هي إيران من شأنها إخضاع الجمهورية اليمنية لسلطة تلك الدولة والانتقاص من سيادة الدولة واستقلال قرارها.

ووجهت لعبدالملك الحوثي وحده، تهمة تشكيل نظام ميليشياوي مسلح تابع لإيران، بالاشتراك مع آخرين، للانقلاب على الدولة والنظام السياسي والاجتماعي، باستخدام القوة والعنف معرضاً استقلال الجمهورية ووحدة أراضيها للخطر، إضافة إلى اتهامه بتزعم عصابة مسلحة تضم منشقين عن القوات المسلحة، تلقوا التدريب على يد خبراء حزب الله والحرس الثوري، بغرض قلب نظام الحكم.

واتهمت النيابة المتخصصة عبدالعزيز بن حبتور، بالاشتراك مع الانقلابيين في تشكيل مزعوم الحكومة وترؤسها وتسخيرها في خدمة وتحقيق أهداف الميليشيات الانقلابية.

وطالبت النيابة في عريضة الاتهام المحكمة، بالحكم على المتهمين بالعقوبات المقررة شرعاً وقانوناً مع مراعاة محاكمتهم باعتبارهم فارين من وجه العدالة.

عناصر من ميايشيا الحوثي في صنعاء
عناصر من ميايشيا الحوثي في صنعاء

إعلان المتهمين وإلزامهم حضور الجلسة القادمة

وفي ختام الجلسة التي ترأسها رئيس النيابة الجزائية المتخصصة القاضي محمد علي صالح، قررت المحكمة إعلان المتهمين وإلزامهم حضور الجلسة القادمة المقرر انعقادها بتاريخ ٩ شوال ١٤٤١هـ الموافق الأول من يوليو ٢٠٢٠م.

والمتهمون هم "عبدالملك الحوثي، محمد علي الحوثي، عبدالله يحيى الحاكم، مهدي صالح المشاط، عبدالخالق الحوثي، عبدالكريم الحوثي، يحيى محمد الشامي، زكريا يحيى الشامي، محمد صالح الحمزي، محمد ناصر العاطفي، يوسف الفيشي، عبدالقادر الشامي، عبدالرب صالح أحمد جرفان، صالح الشاعر، طه المتوكل".

كما شملت القائمة أيضاً، كلا من " يحيى بدر الدين الحوثي، محمد عبدالكريم الغماري، عبدالإله دحجر، حسين حمود العزي، أحمد محمد يحيى حامد، سليم محمد نعمان المغلس عبدالحكيم هاشم الخيواني، عبدالعزيز محمد أحمد الحمزي، مبارك المشن الزايدي، علي القحوم، ضيف الله قاسم الشامي، محمد ناصر البخيتي، يوسف حسن إسماعيل المداني، حسين عبدالله المقبولي، محمد عبدالقادر الجنيد وعبدالعزيز بن حبتور".