.
.
.
.

ترحيب عربي بإعلان التحالف وقف إطلاق النار الشامل باليمن

نشر في: آخر تحديث:

توالت المواقف العربية والدولية المرحبة بإعلان تحالف دعم الشرعية وقف إطلاق النار في اليمن.

وكان المتحدث باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، قد أعلن، مساء الأربعاء، وقفاً شاملاً لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين لمواجهة تبعات تفشي فيروس كورونا.

البحرين: قرار شجاع يعبر عن موقف إنساني نبيل

رحبت وزارة الخارجية البحرينية بهذا الإعلان، معربةً عن أملها في "أن تتجاوب جماعة الحوثي مع هذه المبادرة الإنسانية الحكيمة، التي من شأنها أن تفتح المجال إلى وقف إطلاق نار شامل ومستدام".

وأشادت البحرين "بهذا القرار الشجاع الذي يعبر عن موقف إنساني نبيل يراعي الظروف الدولية الطارئة التي فرضها انتشار فيروس كورونا".

ونوهت الخارجية البحرينية "بالدعم السخي الذي أعلنته حكومة خادم الحرمين لمساعدة اليمن على تجاوز الظروف الاقتصادية التي يمر بها".

الأردن: قرار يعكس حرص السعودية على الحل السياسي

بدورها، أكدت وزارة الخارجية الأردنية اليوم أن قرار التحالف "هو خطوة هامة في تهيئة الظروف المواتية لعقد الاجتماع الذي دعا له المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين للوصول إلى اتفاق وقف إطلاق نار شامل ودائم".

وقال وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، إن "هذا القرار الحكيم يعكس حرص التحالف الموصول بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة للتوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية، وإحلال الأمن والسلام في اليمن الشقيق، وتجنيب الأشقاء اليمنيين مزيداً من المعاناة الإنسانية والاقتصادية".

وأشار الصفدي إلى أهمية الجهود التي السعودية في تلبية الاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني، وإعلانها المساهمة بمبلغ 500 مليون دولار لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة لليمن في عام 2020، مليون دولار إضافية لمكافحة انتشار جائحة كورونا.

وجدد الصفدي التأكيد على موقف الأردن المؤكد على ضرورة بذل كل جهد ممكن للتوصل لحل سياسي للأزمة في اليمن وفق المرجعيات المعتمدة.

مصر تتطلع لاجتماع بين الحكومة والحوثيين

من جانبها، أكدت وزارة الخارجية المصرية أن مصر تُرحب بإعلان تحالف دعم الشرعية وقف إطلاق النار في اليمن.

وأعربت مصر عن "التطلع لأن تسهم المبادرة في تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين، بهدف بحث خطوات وآليات تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم في اليمن".

وأكدت أن "مصر تدعم المبادرة بما يستهدف تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن، ويضمن وحدته وسلامة أراضيه ويرفع المعاناة عن الشعب اليمني".

قرقاش: قرار حكيم ومسؤول

في سياق متصل، وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات، أنور قرقاش، قرار التحالف بالحكيم والمسؤول.

وقال قرقاش في تغريدة على حسابه في "تويتر": "مع الدعوات المتكررة للحل السياسي تبرز المخاوف من وصول فيروس كورونا ليعقد الأزمة الإنسانية المستمرة".

وتابع: "مع الدعوات المتكررة للحل السياسي تبرز المخاوف من وصول فيروس كورونا ليعقد الأزمة الإنسانية المستمرة". وأضاف أنه قرار مهم لا بد من البناء عليه إنسانياً وسياسياً.

السودان يدعو الحوثيين للاستجابة لدعوة التحالف

بدورها، رحبت وزارة الخارجية السودانية بمبادرة تحالف دعم الشرعية الخاصة بوقف إطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين.

ودعا السودان "الميليشيات الحوثية للاستجابة لهذه الدعوة باتخاذ الإجراءات الكفيلة لتحقيق إيقاف فعلي لإطلاق النار لمنح الفرصة الكافية للجهود المتعددة لمواجهة جائحة كورونا ومنع انتشارها في اليمن".

تونس تأمل بآفاق لحل سياسي دائم

كذلك، رحّبت تونس بإعلان التحالف وقف شامل لإطلاق النار في اليمن.

وعبّرت تونس عن أملها في أن "تفتح هذه الهدنة الإنسانية، آفاقا جديدة لإيجاد حل سياسي دائم في اليمن".

أبو الغيط: فرصة نادرة لوقف نزيف الدم

من جهته، رحب أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بإعلان التحالف وقف إطلاق النار في اليمن.

وطالب أبو الغيط الحوثيين بإظهار الالتزام والتجاوب مع هذه المبادرة التي تُمثل فرصة نادرة لوقف نزيف الدم في اليمن.

وشكر أبو الغيط القيادة السعودية على هذا الموقف، مُتمنياً أن تسكت المدافع على مختلف الجبهات العربية المشتعلة، خاصة في سوريا وليبيا.

أميركا ترحب بوقف النار

في سياق متصل، نقل الحساب الرسمي للسفارة الأميركية في الرياض على "تويتر" عن السفير جون أبي زيد قوله: "ترحب البعثة الأميركية بإعلان التحالف بقيادة السعودية وقف إطلاق النار من جانب واحد في اليمن. نشكر خادم الحرمين الشريفين وولي العهد على هذه المبادرة".

وأضاف: "نأمل أن تعمل جميع الأطراف مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لتحقيق السلام والاستقرار الذي يستحقه الشعب اليمني، خاصة الآن حيث يركز العالم على مكافحة جائحة فيروس كورونا وإنقاذ الأرواح".

مجلس التعاون يدعو لتركيز الجهود على مكافحة فيروس

ورحب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف الحجرف بوقف إطلاق النار. وقال في تغريدة على الحساب الرسمي للمجلس إنه يأمل "أن يسهم هذا الإعلان في تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين".

وأكد أن مجلس التعاون يدعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء العالم لتركيز الجهود على مكافحة انتشار فيروس كورونا.