.
.
.
.

غريفثس يبلغ الأطراف اليمنية بتعديلات مقترحة على الاتفاقات

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفثس، اليوم الجمعة، أن تأكيد ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في اليمن يجعل وقف القتال على الفور أكثر حتمية.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت اللجنة العليا للطوارئ باليمن على "تويتر"، رصد أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في محافظة حضرموت جنوب البلاد، وأضافت اللجنة أن المصاب في حالة مستقرة ويتلقى الرعاية الصحية.

وكان المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، قد أعلن الأربعاء، وقفاً شاملاً لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، لمواجهة تبعات تفشي فيروس كورونا بدأ سريانه من الخميس.

واليوم كتب غريفثس في تغريدات على حسابه في "تويتر": "اليوم أبلغت الأطراف بتعديلات مقترحة على الاتفاقات"، شارحاً أن "التعديلات تشمل وقف إطلاق النار على مستوى البلاد واتخاذ إجراءات اقتصادية وإنسانية لتخفيف معاناة اليمنيين".

وتشمل التعديلات أيضاً "بناء الثقة بين الأطراف ومساعدة اليمن في التعامل مع وباء كورونا واستئناف العملية السياسية في أقرب وقت".

واعتبر المبعوث الأممي أن "الاتفاقات المقترحة متوازنة وتعكس المصالح الأساسية لكل الأطراف إلى أقصى حد ممكن"، مضيفاً: "أحث الأطراف على قبول الاتفاقات المقترحة بدون تأخير".

وحث غريفثس "الأطراف على البدء في العمل معاً من خلال عملية سياسية رسمية لإنهاء الحرب بشكل شامل"، مؤكداً أن "المجتمع الدولي مستعد لتقديم الدعم والضمانات لتلك العملية".

وعلى إثرها، اتخذت محافظة حضرموت إجراءات احترازية سريعة ومشددة شملت حظر التجول في المديريات الشرقية، وإطلاق حملة لتعقيم الأماكن العامة والشوارع والأسواق العامة.