.
.
.
.

الأمم المتحدة: أكثر من 100 ألف يمني تضرروا من السيول

نشر في: آخر تحديث:

كشفت الأمم المتحدة عن تضرر أكثر من 100 ألف شخص جراء سيول وفيضانات ضربت اليمن منذ منتصف أبريل الحالي.

وأكد بيان صادر عن منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليزا غراندي، الأحد، أن التقارير الأولية تشير إلى تضرر أكثر من 100 ألف شخص في أنحاء اليمن بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات منذ منتصف أبريل.

كما لفتت غراندي إلى أن هناك عائلات يمنية لا حصر لها فقدت كل شيء بسبب الفيضانات، مضيفة أن محافظات عدن وأبين ولحج (جنوب) ومأرب (شرق) والعاصمة صنعاء، كانت من أسوأ المناطق المتضررة.

وبحسب البيان، أثرت السيول في 21 أبريل على أكثر من 5000 أسرة نازحة في عدة محافظات جنوب اليمن. كما أسفرت السيول في عدن عن سقوط 33 ضحية بين وفيات وإصابات، وألحقت أضراراً بـ66 منزلاً وممتلكات خاصة وعامة أخرى، وتسببت في انقطاع تام للتيار الكهربائي، وفق البيان.

إلى ذلك، شهدت محافظات يمنية عدة (عدن، صنعاء، مأرب، شبوة، أبين، لحج) أمطارا غزيرة وسيولا ألحقت أضراراً بالغة أدت إلى وفاة وإصابة عشرات الأشخاص، كما تسببت بخسائر كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة.

وأسفرت السيول عن قطع الطرق والجسور وتعطل شبكة الكهرباء وإمدادات المياه، إضافة لقطع الوصول إلى الخدمات الأساسية لآلاف الأشخاص، وفق البيان.

وتحذر منظمات أممية من أن موسم الأمطار قد يعمل على انتشار الأمراض في اليمن مثل الكوليرا والملاريا.