.
.
.
.

الأمم المتحدة: 148 ألف متضرر في اليمن بسبب السيول

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الأمم المتحدة تضرر أكثر من 148 ألف شخص في اليمن، يشكلون 21 ألف أسرة، جراء سيول ضربت 13 محافظة بالبلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن.

وأفاد البيان أن الأمطار الغزيرة والفيضانات التي بدأت منتصف أبريل/نيسان الجاري، استمرت في جميع أنحاء اليمن، وأدت إلى تضرر طرق وجسور وشبكة الكهرباء وإمدادات المياه، مضيفاً أن السيول أدت إلى قطع إمكانية الوصول إلى الخدمات الأساسية لآلاف الأشخاص.

فيما كشف عن تضرر ما يقدر بنحو 21 ألفاً و240 أسرة، تشكل 148 ألفاً و680 شخصاً في 13 محافظة، منذ منتصف أبريل.

تحذيرات من كوليرا وملاريا

وذكر البيان أن تأثيرات السيول كانت صعبة للغاية بالنسبة إلى آلاف العائلات النازحة، ممن فقدت مأواها وغذاءها ومستلزماتها المنزلية الأساسية.

يشار إلى أن سيولاً كثيرة كانت ضربت محافظات يمنية قبل أيام، ما أدى إلى وفاة وإصابة عشرات الأشخاص، وخسائر كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة، حيث شهدت محافظات يمنية عدة (عدن، صنعاء، مأرب، شبوة، أبين، لحج) أمطاراً غزيرة وسيولاً ألحقت أضراراً بالغة أدت إلى وفاة وإصابة عشرات الأشخاص، كما تسببت بخسائر كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة.

إلى ذلك، تحذر منظمات أممية من أن موسم الأمطار قد يعمل على انتشار الأمراض في اليمن مثل الكوليرا والملاريا.