.
.
.
.

"الحوثي" ترفض الإفراج عن صحافيين مختطفين منذ 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

بدعوى الإفراج عنهم في صفقة تبادل الأسرى، رفضت ميليشيا الحوثي الإفراج عن الصحافيين المختطفين في سجونها منذ خمس سنوات.

وقال محامي الصحافيين المختطفين في سجون الميليشيات الحوثية عبدالمجيد صبرة، إن النيابة الجزائية المتخصصة الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، رفضت الإفراج عن بقية الصحافيين المختطفين الخمسة، الذين لم يصدر بحقهم حكم الإعدام بحجة أنه سيتم الإفراج عنهم في صفقة تبادل أسرى.

وأكد في تصريحات صحفية أن النيابة الجزائية المتخصصة رفضت الإفراج عن خمسة صحافيين وهم هشام طرموم وهشام اليوسفي، وهيثم الشهاب، وعصام أمين بالغيث، وحسن عبدالله عناب، بحجة أنه سيتم الإفراج عنهم بصفقة تبادل أسرى.

كما أضاف أن "ذلك يؤكد استخدام الحوثيين قضايا المعتقلين كورقة سياسية، بما يعد انتهاكاً كبيراً لكرامتهم الإنسانية، وحقهم في الحرية التي لا يجوز شرعاً وعرفاً أن تخضع لأي مساومة سياسية."

وطالب المحامي بالإفراج عن الصحافيين، كما دعا كافة المهتمين بحقوق الإنسان إلى الدفع في هذا الجانب خصوصاً مع تسجيل إصابات بفيروس كورونا في صنعاء.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة للحوثيين، أصدرت في وقت سابق حُكم الإعدام بحق أربعة صحافيين.