.
.
.
.

15 إصابة جديدة باليمن.. وتسجيل أول حالات بالضالع

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت اللجنة العليا لمواجهة وباء كورونا في اليمن، الخميس، عن تسجيل 15 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالوباء، في الضالع وعدن ولحج وحضرموت.

وأفادت اللجنة، في حسابها على "تويتر"، أنه تم تسجيل (3) حالات هي الأولى في محافظة الضالع، جنوبي البلاد.

كما أوضحت، أنه تم تسجيل 7 حالات في عدن و4 بمحافظة لحج، وحالة واحدة في محافظة حضرموت.

وبهذا يرتفع عدد الحالات المؤكدة إلى (85) حالة بينها (12) حالة وفاة، وحالة تعافي واحدة.

ولم تتحدث اللجنة عن حالات الإصابة في مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي التي تتكتم على تفشي الوباء في مناطقها، واكتفت حتى الآن بالإعلان عن حالتين فقط بكورونا بينها حالة وفاة زعمت أنها لمهاجر صومالي.

و أكدت مصادر طبية في العاصمة صنعاء وجود عشرات الحالات المصابة بفيروس كورونا، إلا أن مليشيات الحوثي ترفض حتى الآن الإفصاح عنها، وتصر على التكتم والتعامل السري معها.

وأشارت إلى إن ميليشيات الحوثي تكتمت على عدة حالات وفاة لمواطنين أصيبوا بالفيروس ولا تزال تحتجز حتى الآن جثثهم وترفض إعلام أسرهم بأسباب الوفاة أو تسليمهم جثث ذويهم.

وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، أكد أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة رسميا في اليمن ارتفعت خمسة أضعاف في غضون أسبوع، مشيرا إلى أن الارتفاع المفاجئ في الحالات المصابة، يشير إلى أن الفيروس ينتشر دون اكتشافه منذ عدة أسابيع، وهو ماقد يؤدي إلى إرباك مرافق الرعاية الصحية في البلاد.