.
.
.
.

الإرياني: تقسيم اليمن بالنسبة لإيران مشروع قديم جديد

نشر في: آخر تحديث:

أوضح وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن "مخطط تقسيم اليمن بالنسبة لإيران مشروع قديم جديد بدا مع دعم نواة الحراك الجنوبي، وما عرف بحركة الشباب المؤمن في صعدة".

وقال الإرياني على تويتر الخميس: "ظهر المخطط بوضوح مع انقلاب الميليشيات الحوثية وإدارتها السياسية والاقتصادية والعسكرية للحرب منذ أكثر من 5 سنوات سعت خلالها لتكريس الانفصال كأمر واقع في حياة اليمنيين".

كما أضاف: "يدرك نظام طهران استحالة فرض سيطرة ميليشياته الحوثية على كامل الخريطة اليمنية، فيلجأ للدفع بميليشياته للتصعيد العسكري شمالاً، ودعم وتأجيج الفوضى جنوباً، بهدف تقويض وجود الدولة والحكومة الشرعية وجهودها لتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة، والانطلاق لتحرير العاصمة المختطفة صنعاء".

إلى ذلك أوضح أن "المخطط الإيراني لتقسيم اليمن يطمح لتثبيت ذراعها الحوثية شمالاً، وزرع نظام صديق لا يرفض فكرة التعايش مع الحوثيين جنوباً، وهو مخطط سيسقط أمام وعي أبناء شعبنا ودعم أشقائه وأصدقائه، وفي مقدمتهم المملكة العرببة السعودية، إدراكاً لحقيقة أن يمناً آمناً مستقراً مزدهراً وموحداً هو ضمانة لأمن واستقرار المنطقة والعالم".