.
.
.
.

صور.. الغموض يلف وفاة طبيب روسي في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

عثر مواطنون من أهالي مدينة حريب بمحافظة مأرب، شرقي اليمن، الأحد، على طبيب روسي يعمل في مستشفى حريب العام وقد فارق الحياة، وجثته ملقاة في أحد شوارع المدينة.

وقالت مصادر محلية، إن الأهالي عثروا على الطبيب الروسي شوخرت ببوييف، وهو جثة هامدة أمام سكنه في أحد شوارع المدينة.

ورجحت المصادر، بحسب مواقع إخبارية محلية، أن وفاة الطبيب الروسي، الذي يعمل جراح عظام في مستشفى حريب العام، جاءت إثر إصابته بفيروس كورونا.

وأوضحت المصادر، أن عدداً من القريبين من سكن الطبيب الروسي، شاهدوه مساء أمس السبت، عندما كان عائدا إلى منزله وهو يضرب على صدره بشكل مستمر.

ونشر ناشطون من أبناء المدينة صوراً للطبيب وهو ممدد في أحد الأحياء، دون أن تظهر عليه أي علامات اعتداء.

جثة الطبيب الروسي
جثة الطبيب الروسي

في السياق، أفادت مصادر طبية في حريب، أن الطبيب الروسي زاول عمله في اليوم السابق بشكل طبيعي، ولم يلاحظ عليه أي من أعراض الإصابة بفيروس كورونا، أو أمراض أخرى.

وذكرت المصادر، أن فريقاً طبياً من مستشفى حريب نزل إلى مكان الحادثة وانتشل جثة الطبيب، تزامن ذلك مع وصول فريق من البحث الجنائي وأمن المديرية إلى مكان الحادثة.

وأكدت المصادر ذاتها، أن الأجهزة الأمنية في المديرية باشرت مهامها لمعرفة سبب الوفاة، مشيرة إلى أنه سيتم لاحقاً نشر النتائج التي يتم التوصل إليها حول الحادثة.