.
.
.
.

شاهد حريقاً هائلاً يلتهم منازل بصنعاء.. والسبب السوق السوداء

نشر في: آخر تحديث:

اندلع حريق هائل، مساء الاثنين، عشرات المنازل والممتلكات الخاصة في حي السنينة غرب العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأفاد سكان محليون لـ"العربية.نت" أن الحريق شب بعدما انفجر صهريج ومستودع للمشتقات النفطية لأحد تجار السوق السوداء، في خضم أزمة وقود خانقة تشهدها العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

السوق السوداء

وأوضحوا أن الحريق بدأ من منزل "ناجي الحاكم"، الذي كان يستخدم لتخزين المشتقات النفطية وبيعها في السوق السوداء، وأن الحريق التهم 30 منزلا على الأقل، وسط غياب الدفاع المدني وفشل جهود إخماده من قبل أهالي وسكان المنطقة.

ولم تتضح حتى الآن فيما إذا كانت هناك خسائر بشرية، أو حجم الخسائر المادية. وأظهرت صور وتسجيلات، أعمدة لهب ضخمة، وسيارات إسعاف لإنقاذ ضحايا محتملين.

أزمة مشتقات نفطية

ويأتي هذا الحريق في ظل الأزمة الخانقة في المشتقات النفطية التي تشهدها العاصمة صنعاء ومناطق الحوثيين للأسبوع الثاني على التوالي، وتوفرها بالسوق السوداء، حيث وصل سعر صفيحة البنزين (20 لترا) إلى مبلغ 20 ألف ريال.

وكان المجلس الاقتصادي الأعلى (حكومي)، اتهم ميليشيات الحوثي بافتعال أزمة مشتقات نفطية في مناطق سيطرتها بهدف تعزيز السوق السوداء والتنصل عن اتفاقاتها مع المبعوث الأممي وخلق معاناة إنسانية والمتاجرة بها لدى المنظمات الدولية.