.
.
.
.

"إعمار اليمن" يدعم الصحة والتعليم والطاقة والمياه في حضرموت

نشر في: آخر تحديث:

قدم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة حضرموت باليمن، دعماً عبر مشاريع تنموية حيوية في قطاع الصحة، والتعليم، والمياه، والطاقة، إلى جانب الإصحاح البيئي، وجاءت هذه المشاريع بعد زيارات ميدانية لمختصي البرنامج في المحافظة، وعقد عدة لقاءات مع السلطة المحلية في المحافظة ومديري عموم عدد من الأجهزة التنفيذية، وتم من خلالها بحث احتياجات المحافظة الخدمية والتنموية.

وقال مدير مكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة حضرموت، المهندس عبدالله باسليمان، إن البرنامج يدعم قطاع التعليم في المحافظة عبر إنشاء مدرستين جديدتين في المكلا وسيئون، بالإضافة إلى العمل على تصنيع 100 قارب صيد بمحركاتها الحديثة سيتم توزيعها على أهالي المحافظة.

ولأجل صحة الإنسان في المحافظة، أطلق البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن حملة للوقاية من انتشار فيروس كورونا، بالتعاون مع وزارة الصحة العامة والسكان، وصندوق النظافة والتحسين.

وقامت الحملة بتعقيم الأسواق وأماكن التجمعات بمادة الكلور المخفف وبمعدات عالية الجودة كإجراء احترازي من الفيروس.

وامتدت حملة التعقيم شهرا، بمشاركة 150 عامل رش، و50 وسيلة نقل، و50 مضخة رش، في 12مديرية، واستفادت منها تجمعات ضخمة من المواطنين.

وسعت الحملة للحد من انتشار الفيروس، واتخاذ كافة وسائل السلامة لمنع أي عدوى محتملة، من خلال تعزيز وسائل التثقيف والتوعية للمواطنين، بالشراكة مع عدة جهات يمنية، إضافة إلى دعم مركز المعالجة لحالات فيروس كورونا في المحافظة.

دعم النظام الصحي

وقدم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن دعماً للقطاع الصحي في المحافظة من خلال توفير 5 سيارات إسعاف لخمسة مستشفيات في المحافظة، شملت مستشفى مديرية حجر، مستشفى مديرية المكلا، ومستشفى مديرية العبر، ومستشفى مديرية ثمود، ومستشفى مديرية سيئون.

وستساهم مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في تحسين خدمات المنشآت الصحية، وتسهيل الوصول للرعاية الصحية الطارئة للمناطق الريفية، وتعزيز التغيير الإيجابي داخل المجتمع.

كما استفاد قطاع المياه في المحافظة من مشروع توفير صهاريج نقل المياه، لتوفير المياه العذبة للمواطنين وسد الاحتياج لها، ووفر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن 6 صهاريج لنقل المياه في سيئون.

وحظي قطاع الطاقة في المحافظة بدعم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن عبر تقديم 30 ألف طن من المشتقات النفطية لميناء المكلا ساهمت في تشغيل محطات الكهرباء في المحافظة على مدار الساعة، وشملت 13 ألف طن من مادة المازوت و17 ألف طن من الديزل.

ووضع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن - مؤخراً - حجر الأساس لمشروع بناء مدرسة نموذجية تضم 9 فصول في مدينة سيئون لمنح فرص التعليم الجيد لـ 330 طالب وطالبة، وتم بناؤها على مساحة 1200 متر مربع، وستحتوي على 162 طاولة ومقعدا دراسيا، و3 مكاتب إدارية، ومختبر، وملعب.

وفي مجال السلامة الجوية ودعما لمطار سيئون الدولي، وفر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن كل ما يلزم لنجاح خطط السلامة الجوية، وذلك عبر تقديم سيارة إسعاف مجهزة بكافة التجهيزات الطبية والإسعافية، تتكون من كابينة معزولة للمريض، ومزودة بنظام تكييف، ومقياس ضغط الدم، وأسطوانة الأكسجين، وكرسي، وسرير متحرك، وجهاز شفط طبي متنقل، وجهاز تنفس اصطناعي متنقل، ومزيل الرجفان الخارجي الآلي، والنقالة.