.
.
.
.

صنعاء.. ميليشيا الحوثي تقتحم منزل نائب يمني وتطرد أسرته

نشر في: آخر تحديث:

تواصل ميليشيات الحوثي الانقلابية، ممارسة انتهاكات وعمليات نهب لمنازل وممتلكات القيادات اليمنية المناهضة لمشروعها الانقلابي في العاصمة صنعاء بشكل خاص، وفي مناطق سيطرتها على وجه العموم.

وفي أحدث انتهاكاتها، اقتحمت ميليشيا الحوثي، اليوم الأحد، منزل عضو البرلمان اليمني، النائب عبدالرزاق الهجري، وسيطرت عليه، ونهبت محتوياته.

وقالت معلومات متطابقة إن ميليشيا الحوثي اقتحمت المنزل، الكائن في منطقة "بيت بوس" بالعاصمة صنعاء، بعدد من الأطقم، وطردت بالقوة الأسرة التي كانت تقطنه.

وأكدت المعلومات أن عناصر الميليشيات الحوثية، أحكمت سيطرتها على المنزل بعشرات المسلحين، كما روعت سكان الحي.

نهب محتويات المنزل

ودانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، حادثة اقتحام منزل الهجري من قبل ميليشيات الحوثي، وإخراج النساء والأطفال من أسرته إلى الشارع ونهبها لمحتويات المنزل.

وقالت في بيان "إن هذا العمل الجبان هو استمرار لسلسلة من الانتهاكات والنهب الممنهج التي تقوم به ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً لكل من يختلف معها بالرأي".

وأشار البيان إلى أن الميليشيات سبق واقتحمت ونهبت منازل عدد من أعضاء مجلس النواب وأمناء عام الأحزاب والقادة السياسيين وبعض السفراء الموالين للشرعية.

وأكدت وزارة حقوق الإنسان أن استمرار ميليشيات الحوثي بارتكاب مثل هذه الجرائم يؤكد أنها لا تملك أي نوايا للسلام.. ودعت المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفثس وكافة المنظمات الدولية والمحلية إلى إدانة هذا العمل.

وكانت ميليشيات الحوثي قد أقدمت قبل 4 أشهر على اقتحام منزل النائب الهجري، والعبث بمحتوياته وخطف رب الأسرة لعدة أيام، وتهديد القاطنين، قبل أن تعاود اليوم اقتحامه من جديد والسيطرة عليه.

وتأتي هذه الجريمة في إطار سلسلة الانتهاكات التي تمارسها ميليشيا الحوثي، حيث سبق أن اقتحمت وسيطرت على عدد من منازل خصومها ومصادرة محتوياتها.