.
.
.
.

الإرياني: زوارق الحوثي المفخخة عمل إرهابي يهدد العالم

نشر في: آخر تحديث:

بعدما أعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي في مقابلة مع "العربية"، الخميس، أن الزوارق الحوثية المفخخة التي تتحكم فيها الميليشيا عن بعد، ودمرتها قواته فجراً، كانت تشكل تهديداً وشيكاً على خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية وتهديداً للأمن الإقليمي والدولي، أكد وزير الإعلام اليمني معمّر الإرياني أن هذا التهديد يعد عملاً إرهابياً يستهدف مصالح العالم.

وأضاف الإرياني في تغريدات عبر تويتر، أن على المجتمع الدولي اتخاذ موقف حازم تجاه أنشطة إيران في المنطقة.

وكان التحالف قد لفت إلى أن ميليشيات الحوثي تستخدم ميناء الحديدة لتنفيذ عمليات إرهابية، مؤكداً أنها تتعمد استهداف المدنيين.

وشدد على ضرورة أن يضع المجتمع الدولي المسؤولية على نظام إيران.

يذكر أن التحالف كان أعلن الخميس، عن عملية نوعية دمّرت أهدافاً حوثية هي عبارة عن زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد على مسافة 6 كلم جنوب ميناء الصليف وعلى مسافة 215 متراً من الساحل تم تجهيزهما لتنفيذ أعمال عدائية وعمليات إرهابية وشيكة بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

"إجراءات عقابية"

في السياق أيضاً، شدد رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك، الخميس، خلال اجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع سفراء دول الاتحاد الأوروبي ورئيسة بعثة الاتحاد لدى اليمن، على ضرورة فرض المجتمع الدولي "إجراءات عقابية" على الحوثيين فيما يخص السماح لخبراء الأمم المتحدة بالوصول إلى الخزان وتفريغه وتفادي "الكارثة الوشيكة".

وأوضح أن الحكومة الشرعية لم تضع شروطا لمعالجة مشكلة الخزان، وأبدت استعدادها لأن يتم تفريغه، وأن تذهب قيمة النفط الخام "لدعم القطاع الصحي والجوانب الإنسانية".

كما حذر رئيس الوزراء اليمني من أن التأخير في معالجة هذه القضية "سيسبب أكبر كارثة بيئية في العالم، ما يحتم مضاعفة الجهود الأممية والدولية للضغط على ميليشيا الحوثي الانقلابية بهذا الشأن".

إلى ذلك، كانت الولايات المتحدة، قد حذرت في وقت سابق من وضع ناقلة النفط "صافر"، التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي، قبالة ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر، والتي باتت حالتها تتدهور بشدة.

كارثة بيئية

بدورها، حذرت وزارة الخارجية البريطانية، الخميس، من خطر حدوث كارثة بيئية في البحر الأحمر بسبب تسرب النفط من السفينة العائمة صافر.

وأضافت في تغريدة على تويتر، إن سفينة النفط صافر الراسية قبالة شواطئ اليمن تشكل كارثة بيئية على وشك الوقوع.

يذكر أن سفينة "صافر" العائمة والتي توصف بأنها "قنبلة موقوتة"، ولم يجرَ لها أي صيانة منذ عام 2014، ترسو على بُعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحديدة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.