.
.
.
.

محافظ عدن الجديد يؤدي اليمين.. فمن هو؟

نشر في: آخر تحديث:

أدى محافظ عدن الجديد، أحمد حامد لملس، اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية أمام الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، عقب تعيينه بموجب مرسوم رئاسي، ضمن آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وحث هادي محافظ عدن على "مضاعفة الجهود في هذه المرحلة الهامة لخدمة حاضر عدن ومستقبلها وبذل مزيد الجهود لانتشال المحافظة من وضعها الحالي وتفعيل مستوى الخدمات".

كما شدد على "أهمية الاهتمام بأبناء عدن وعودة الحياة المدنية التي اتسمت وعرفت بها عدن على الدوام"، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

بدوره أكد أحمد حامد لملس أنه سيبذل قصارى جهده لخدمة المحافظة.

نبذة عن حياته

يشار إلى أن لملس ولد في 30 نوفمبر 1970 في قرية باكبيرة بمدينة عتق عاصمة محافظة شبوة شرق اليمن، قبل أن ينتقل إلى عدن، حيث استقر بها وتلقى تعليمه الابتدائي وحتى الجامعي فيها. كما نال شهادة البكالوريوس بتفوق من كلية الآداب في تخصص "علم النفس".

إلى ذلك تولى عدد من المناصب القيادية أبرزها محافظ لشبوة عام 2016، ومدير عام مديرية عتق شبوة من 1998 إلى 2003، ومدير عام مديرية الشيخ عثمان عدن من 2003 إلى 2007، ومدير عام مديرية المنصورة عدن من 2007 إلى 2012، ومدير عام مديرية خورمكسر من 2012 إلى 2015. كما هو أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي حتى اليوم.

أحمد حامد لملس
أحمد حامد لملس

آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض

وكانت السعودية قد قدمت أواخر يوليو آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي عبر نقاط تنفيذية تتضمن استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الجانبين والذي بدأ سريانه منذ 22/6/2020.

كما تضمنت الآلية إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي التخلي عن الإدارة الذاتية وتطبيق اتفاق الرياض وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن، وتكليف رئيس الوزراء اليمني ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة، وإصدار قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي، فور إتمام ذلك، وأن يباشروا مهام عملهم في عدن والاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته.

وكلف الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، رئيس الوزراء الحالي، معين عبد الملك، بتشكيل حكومة جديدة، بناء على اتفاق الرياض، كما عين أحمد حامد لملس محافظاً لعدن، ومحمد الحامدي، مديراً للشرطة فيها.

إلى ذلك أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي تخليه عن إعلان الإدارة الذاتية.