.
.
.
.

90 مدرسة يمنية أضحت معتقلات.. انتهاكات الحوثي تتواصل

نشر في: آخر تحديث:

تتواصل انتهاكات ميليشيات الحوثي في المناطق التي سيطرت عليها، بحق اليمنيين كباراً وصغاراً، باعة ومدرسين وصحافيين.

وفي هذا السياق، أكد المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين اليمنيين "يحيى اليناعي" أن الميليشيات الحوثية حولت 90 مؤسسة تعليمية في اليمن إلى مراكز اعتقال.

كما أوضح أن ذمار وتعز تأتي في مقدمة المحافظات اليمنية من حيث عدد المنشآت التربوية المحولة إلى سجون، بواقع 10 مدارس في كل من المحافظتين.

في حين حلت أمانة العاصمة في المرتبة الثانية بعدد 9 مدارس، تليها الجوف 8، ثم صعدة بواقع 7 مرافق تعليمية، و6 مدارس في عمران، و6 في محافظة إب، و5 في البيضاء و5 في حجة، و12 منشأة في محافظات الحديدة والمحويت والضالع بواقع 4 مدارس في كل محافظة.

عناصر من ميليسيات الحوثي في صنعاء (فرانس برس)
عناصر من ميليسيات الحوثي في صنعاء (فرانس برس)

خرق لقرارات دولية

إلى ذلك، اعتبر اليناعي أن ما تقوم به جماعة الحوثي المسلحة يعد خرقا لقرار مجلس الأمن الذي دعا أطراف النزاع إلى الامتناع عن احتلال المدارس واستخدامها في العمليات العسكرية، وأكد بأن الهجمات على المدارس واحتلالها محظورة بموجب القانون الدولي الإنساني.

كما أشار المسؤول النقابي إلى إن استخدام البنايات المستثناة من القتال لأغراض غير ملائمة ومنها مرافق التعليم يعد جريمة حرب معترف بها في القانون العرفي للنزاعات المسلحة.

ودعا المجتمع الدولي لتطبيق آليات مراقبة حماية المدارس في اليمن وإبعاد المليشيات المسلحة عنها، ومنح الأولوية في الرصد والمراقبة للهجمات على التعليم والمدارس.