.
.
.
.

العثور على جثة آخر ضحايا حادثة سيارة الأب اليمني المفجوع

4 جثث جرفتها السيول إلى محافظات أخرى على بعد أميال من مكان الحادثة

نشر في: آخر تحديث:

عثر مواطنون، اليوم الأربعاء، على جثة آخر ضحايا الحادثة المفجعة التي هزت اليمن بأكملها حين جرفت سيول الأمطار، بمدينة إب، سيارة قبل عشرة أيام وبداخلها 6 أشخاص من عائلة واحدة بينهم نساء وأطفال ماتوا جميعاً باستثناء السائق الذي نجا بأعجوبة.

وقالت مصادر محلية، إن فريقاً من المتطوعين عثر على جثمان الطفلة ثريا جزيلان الحاشدي (14 عاماً) في السائلة جوار المبنى الحكومي للجوازات القريبة من منطقة المشاعبة وادي دار الشرف بمدينة إب بعدما جرفتها السيول الاثنين قبل الماضي.

وذكرت المصادر أن جثمان ثريا وجدت مطمورة بالطين والإطارات التالفة، بعد عشرة أيام من البحث إثر غرقها مع عائلتها في محافظة إب.

وفقد سائق السيارة فواز الشرماني، خمسة أفراد من عائلته، فيما نجا السائق وحده في الحادثة وخرج وهو بحالة نفسية سيئة.

والضحايا هم طفلاه محمد فواز الشرماني (11عاما)، لطف فواز الشرماني (6 أعوام)، وشقيقته كفى محمد الشرماني (20 عاما)، و قاسم جزيلان الحاشدي (13 عاما)، وثريا الحاشدي (14 عاما)".

وكان مواطنون عثروا في وقت سابق على أربع جثث بعضها جرفتها السيول إلى محافظات أخرى في الضالع ولحج على بعد أميال من مكان الحادثة.

وهزت هذه الحادثة اليمن بأكملها، بعد نشر ناشطون لصور ومقاطع فيديو للأطفال الذين كانوا بداخل السيارة، وهم يستغيثون يطلبون من المواطنين إنقاذهم، قبل أن تجرفهم السيول مع السيارة التي غرقت بشكل كامل، ولم يستطع أحد إنقاذهم.