.
.
.
.
اليمن والحوثي

اليمن.. نزوح 3 آلاف أسرة من الجوف والبيضاء إلى مأرب

التحديات التي تواجه العمل الإنساني في مأرب تزداد بسبب التدفق المستمر للنازحين

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير يمني، اليوم الجمعة، عن نزوح حوالي 3 آلاف أسرة من الجوف والبيضاء جراء المواجهات والقصف العشوائي الذي تشنه الميليشيات الحوثية على تلك المناطق.

وسجلت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في محافظة مأرب، نزوح 2945 أسرة من محافظتي الجوف والبيضاء ومدخل مديرية مدغل التابعة لمحافظة مأرب.

وذكر التقرير الصادر عن الوحدة (حكومية)، أن النازحين توزعوا على ضواحي مدينة مأرب الشمالية والجنوبية ومديريات مدغل والوادي ورحبة وصرواح ورغوان، مشيراً إلى أن التحديات التي تواجه العمل الإنساني في مأرب تزداد يوماً بعد يوم بسبب التدفق المستمر للنازحين.

واستعرض التقرير الاحتياجات الضرورية لمخيمات النازحين والتي تشمل توفير المواد الإيوائية والغذائية والمياه والإصحاح والعيادات الطبية وتوفير احتياجات في الحماية، بينها مشاريع مدرة للدخل والنقد مقابل الغذاء والدعم النفسي ومساحات صديقة وآمنة للأطفال والنساء ومعونات نقدية.

ودعا التقرير المنظمات الإنسانية الدولية والشركاء العاملين في المحافظة إلى مضاعفة جهودهم والاستجابة السريعة لتغطية هذه الاحتياجات.

وكانت منظمة الهجرة الدولية رصدت نزوح 334 أسرة في محافظة مأرب خلال أسبوع، بسبب تصاعد القتال في عدة مديريات بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي.

وأضافت المنظمة في تقرير لها، أنه بين 30 أغسطس و5 سبتمبر، رصدت مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة نزوح 543 أسرة أو 3258 فردًا مرة واحدة على الأقل.

وقالت المنظمة إنه منذ مطلع العام الجاري إلى 5 سبتمبر، تقدر المنظمة الدولية للهجرة في اليمن أن 22 ألفا و342 أسرة أو 134 ألفا و52 فردًا قد تعرضوا للنزوح مرة واحدة على الأقل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة