.
.
.
.

بعد قصف حوثي.. نار تلتهم أكبر مجمع صناعي في الحديدة

مصادر عاملة في المجمع أفادت بأن الميليشيات استهدفت المستودعات بثلاث قذائف أدت إلى اشتعال النيران بشكل عجزت فرق الإطفاء الخاصة بالمجمع على التعامل معها

نشر في: آخر تحديث:

في انتهاك جديد لكافة المواثيق الدولية، ووقف إطلاق النار، قصفت ميليشيات الحوثي أكبر مجمع صناعي وتجاري في مدينة الحديدة، بحسب ما أكد المركز الإعلامي لألوية العمالقة في الساحل الغربي لليمن.

وقال المركز إن الميليشيات الحوثية شنت، مساء الثلاثاء، قصفاً مباشراً بقذائف المدفعية على مجمع إخوان ثابت الصناعي والتجاري داخل الحديدة، ما أدى إلى نشوب حريق هائل في مستودعات المجمع.

إلى ذلك، أفادت مصادر عاملة في المجمع، بحسب ما نقل المركز، بأن الميليشيات استهدفت المستودعات بثلاث قذائف أدت إلى اشتعال النيران بشكل عجزت فرق الإطفاء الخاصة بالمجمع على التعامل معها.

وأكدت أن النار التهمت تلك المستودعات بكل ما فيها، ما سيعطل العمل في المجمع بشكل كلي.

تصعيد في الدريهمي

إلى ذلك، انتهكت الميليشيات الحوثية وقف إطلاق النار في مديرية الدريهمي بالحديدة، بحسب ما أكد سابقا وزير الخارجية اليمني محمد عبدالله الحضرمي، معتبراً أنها تحاول تغطية انكسارها وفشلها في جبهات مأرب والجوف والبيضاء، عبر التصعيد في الحديدة.

وحمل خلال اتصال مرئي مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، جيمس كلفرلي، أمس، الحوثيين مسؤولية استمرار تلك الخروقات وتبعات إفشال اتفاق الحديدة، مشدداً على قدرة قوات الجيش الوطني في مساعدة تحالف دعم الشرعية واستعدادها لتحرير ما تبقى من المحافظة.

كما استنكر استمرار الميليشيات عرقلة وصول الفريق الأممي لخزان النفط صافر، مشددا على ضرورة اتخاذ الإجراءات الكفيلة من قبل مجلس الأمن لحل هذه القضية.