.
.
.
.

عُمان: ناقشنا مع أميركا تصنيف "الحوثي" إرهابية

الوزير العُماني يشدد على ضرورة إيجاد اتفاق لوضع حد للنزاع في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

كشف وزير الخارجية العماني، بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، أن ديفيد شينكر، كبير الدبلوماسيين الأميركيين لمنطقة الشرق الأوسط، ناقش مع بلاده إمكانية أن تصنف الولايات المتحدة جماعة الحوثي في اليمن على أنها جماعة إرهابية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها البوسعيدي خلال إحدى جلسات حوار المنامة، السبت، بعنوان: "أمن الشرق الأوسط في السياق العالمي".

وشدد الوزير على ضرورة دعم جهود الأمم المتحدة في اليمن، للتوصل إلى اتفاق لوضع حد للنزاع في البلد الذي أنهكه انقلاب ميليشيا الحوثي على السلطة الشرعية منذ سنوات.

وأكد التزام السلطنة بتسوية النزاعات في المنطقة بشكل سلمي.

يشار إلى أن مصادر أميركية كانت أفادت قبل أيام، بأن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي، قد يعلن قريباً ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية.

من الحوثيين
من الحوثيين

وقالت إن الوزير الأميركي يضع اللمسات الأخيرة على تصنيف الجماعة المدعومة من إيران على أنها منظمة إرهابية أجنبية، وذلك في إطار سياسة الضغط القصوى التي تواصل إدارة الرئيس دونالد ترمب اتباعها في التعامل مع النظام الإيراني، إضافة لفرض محتمل لمزيد من العقوبات خلال الأيام القليلة المقبلة.

الأكثر إلحاحاً

يشار إلى أن حوار المنامة الذي انطلق، الجمعة، يعقد في نسخته الـ16، بمشاركة رؤساء ووزراء، ووزراء دفاع، ووزراء خارجية، ومستشاري الأمن القومي، ورؤساء جيوش ومخابرات، بالإضافة إلى نخبة من الخبراء، أصحاب الرأي، ومجتمع الأعمال.

وتناقش القمة التي تمتد على مدار 3 أيام، قضايا تتعلق بالسياسة الأمنية والخارجية، بالإضافة إلى التحديات الأمنية الأكثر إلحاحا في الشرق الأوسط.