.
.
.
.
اليمن والحوثي

التحالف: تدمير زورقين حوثيين مفخخين جنوب البحر الأحمر

نشر في: آخر تحديث:

صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العميد الركن تركي المالكي، بأن قوات التحالف البحرية رصدت، مساء الأربعاء، محاولة للميليشيا الحوثية الإرهابية للقيام بعمل عدائي وإرهابي بجنوب البحر الأحمر باستخدام زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد، أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية من محافظة الحديدة.

وأضاف العميد المالكي أنه تم تدمير الزورقين المفخخين اللذين يمثلان تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي وطرق الملاحة البحرية والتجارة العالمية.

وبيّن العميد المالكي أن الميليشيا الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكانًا لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائيًا، في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني، وكذلك انتهاكٍ لنصوص اتفاق (ستوكهولم) لوقف إطلاق النار بالحديدة.

وشدّد العميد المالكي على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضد هذه الميليشيا الإرهابية، وتحييد وتدمير مثل هذه القدرات التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

خسائر بشرية ومادية كبيرة

وتكبّدت ميليشيا الحوثي الانقلابية، الأربعاء، خسائر بشرية ومادية كبيرة في الأرواح والعتاد بنيران الجيش اليمني والمقاومة الشعبية وغارات لطيران تحالف دعم الشرعية جنوب محافظة مأرب.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان، إن ميليشيا الحوثي شنّت هجوماً يائساً حاولت من خلاله التقدم نحو مواقع عسكرية في أطراف جبل مراد، إلا أن أبطال الجيش والمقاومة كانوا لها بالمرصاد، حيث تصدّوا للهجوم في لحظاته الأولى وأجبروا الميليشيا على التراجع والفرار.

وأكد أن المعارك أسفرت عن سقوط العديد من عناصر الميليشيا الحوثية بين قتيل وجريح إلى جانب خسائر أخرى في العتاد.

وفي السياق ذاته، استهدفت مقاتلات التحالف بعدّة غارات مواقع وتعزيزات حوثية في مواقع متفرقة جنوب مأرب، وأسفرت الغارات عن تدمير مخزن أسلحة وتدمير عدد من الآليات القتالية إلى جانب خسائر أخرى في الأرواح.