.
.
.
.

عذبوا نساء وأطفالاً.. عقوبات أميركية على 5 قيادات حوثية

نشر في: آخر تحديث:

فرضت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، عقوبات على 5 قيادات من ميليشيا الحوثي متورطين بتعذيب نساء وأطفال.

وشملت العقوبات عبدالحكيم الخيواني، رئيس جهاز الأمن في ميليشيا الحوثي، ومطلق عامر المراني، نائب رئيس مكتب الأمن لدى الحوثيين.

كما ضمت القائمة عبدالقادر الشامي، القيادي في الميليشيا الموالية لإيران، وسلطان زبن، مدير إدارة التحقيقات الحوثية.

وقال بيان الخزانة الأميركية إن قادة الحوثيين ارتكبوا انتهاكات عدة من اعتقال وحجز تعسفي وتعذيب لليمنيين خاصة الأطفال والنساء، كما استهدفوا نشطاء حقوق الإنسان والصحافيين.

وأشار إلى أن سلطان زبن بصفته المدير الحالي لإدارة التحقيقات الجنائية في صنعاء، قام بمشاركة ضباط إدارة المباحث الجنائية باعتقال واحتجاز وتعذيب النساء.

سفير طهران لدى الحوثيين

كانت وزارة الخزانة الأميركية، أدرجت أمس، المسؤول في "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني "سفير" إيران لدى الحوثيين في صنعاء، حسن إيرلو، على لائحة الإرهاب بتهمة العمل على زعزعة الاستقرار في اليمن.

وشمل القرار الأميركي "جامعة المصطفى الدولية" التي قالت الوزارة إنها قامت عبر فروعها الخارجية بأدوار في تسهيل تجنيد أشخاص لصالح (الحرس الثوري) والميليشيات الأجنبية التي يقودها، إضافة إلى الباكستاني المقيم في إيران يوسف علي موراج بتهمة دعم الحرس الثوري عبر تخطيط وتنفيذ عمليات في منطقة الشرق الأوسط وفي الولايات المتحدة.

وقال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن مينوتشن، في بيان إن قيام إيران بتعيين حسن إيرلو المسؤول في (الحرس الثوري) كسفير لدى الحوثيين في اليمن يظهر عدم اكتراث النظام الإيراني بحل الصراع في اليمن، الأمر الذي أدى إلى معاناة ملايين اليمنيين على نطاق واسع.

وسبق للخزانة الأميركية أن أدرجت أيضاً سفير إيران لدى العراق، إيرج مسجدي، على قائمة العقوبات في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وهو ضابط كبير في "الحرس الثوري" أشرف لسنوات على نشاطاته في العراق.